بوادر أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا تلوح في الأفق

2015/12/15 00:10 - الأيام 24

بوادر أزمة جديدة بين المغرب وإسبانيا تلوح في الأفق

يبدو أن بوادر توتر جديد حول الحدود تلوح في الأفق، بين المغرب وإسبانيا، عقب تسرب معلومات عن تقرير سري أعدته قيادة أركان الدفاع الإسبانية هذا الشهر، وسترفعه إلى الملك فيليبي السادس.

 

وحسب ما جاء في يومية "أخبار اليوم" التي أوردت الخبر، فإن هذا التقرير يكشف أن السلطات المغربية "سيطرت بشكل تام على 11.5 كيلومترا حول مدينة مليلية، وأصبحت بعض نقاط المراقبة التابعة للقوات المغربية في السياج الحدودي داخل تراب السيادة "الاسبانية" في خرق تام للاتفاق المبرم بين البلدين".

 

وأضافت اليومية أن مسؤولا في شرطة الحدود بالناظور، كشف أن السلطات المغربية أحيطت علما بوجود هذا التقرير، لكنها لم تصدر أي تعليمات بشأن وجود القوات العمومية المغربية في المناطق العازلة

 

وذكرت نفس الجريدة أن المغرب يعتبر أن الاتفاقيات التاريخية لا تلغي الحقائق الجغرافية على الأرض وأن الموقف الرسمي للمملكة هو اعتبار سبتة ومليلية وجزر أخرى أراض مغربية محتلة من قبل اسبانيا وأن ضرورات الأمن على الأرض تفرض سرعة الحركة لمنع تسلل المهاجرين غير الشرعيين في التزام تام بقوانين الهجرة المعمول بها .

تعليقات الزوار ()

dmodal

جميع الحقوق محفوظة © الأيام24 2019

loading

To Top