كارلوس غصن يكشف حقائق ’’مفزعة’’ عن النظام القضائي في اليابان



قال كارلوس غضن الرئيس السابق لمجموعة نيسان رونو ، إن اليابان بلد عجيب على المستوى التكنلوجي والتجاري والصناعي، ولكن نظامها القضائي غير متناسب مع التحول الديمقراطي العالمي.

وكشف غصن بعض تفاصيل هروبه من اليابان وأسباب هرةوبه ، في لقاء مع قناة الجزيرة قبل قليل ،معبرا عن امتعاضه من معاملة السلطات اليابانية، له وموجها نقذا لاذعا للنظام القضائي هناك .

وفي اللقاء ذاته التلفزيوني، قال غصن إنه لم يهرب من العدالة، بل هرب من “الظلم في اليابان”،، مبرزا وجها بشعا للنظام القانوني في اليابان حيث كشف ان المحاكمة يمكن ان تسثمر لست سنوات.

 

وأضاف أنه بقي 14 شهرا دون ان يستفيد من ابسط حقوقه ، رغم أنه اوكل محامين خدموا ثلاتين سنة هناك ولم يستطيعوا الحصول على بعض هذه الحقوق.

 

وأشار غصن في هذا السياق إلى معاملته أثناء احتجازه في الحبس الانفرادي، حيث قال إن السلطات كانت تستجوبه لساعات طويلة دون حضور المحامين، موضحا ان النظام هناك فاسد .

 

ولفت غصن ان اليابانين شكلوا تحالفا ضده مذ كان رئيسا لنيسان خلال سبعة عشر سنة ، لمهادمته لأنه اجنبي، مؤكداً عدم وجود محاكمة سريعة، كما أضاف أن المدعين اليابانيين عزموا على استخراج معلومات تجرمه، وليس لتحديد الحقيقة فيما حدث.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً