جانحان يعربدان في الشارع العام ومسدس الشرطة ينهي خطرهما



اضطرت عناصر الفرقة المتنقلة لشرطة النجدة التابعة لولاية أمن فاس، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، لإشهار أسلحتها الوظيفية دون اللجوء إلى استعمالها، وذلك خلال تدخل لتوقيف شخصين يبلغان من العمر 27 و32 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، كانا في حالة سكر واندفاع قوية، وعرضا حياة عناصر الشرطة لتهديد خطير وجدي بواسطة سلاح أبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن قاعة القيادة والتنسيق التابعة لولاية أمن فاس كانت قد توصلت بإشعار حول قيام المشتبه فيهما، اللذين كانا في حالة تخدير متقدمة، بإحداث الفوضى بالشارع العام بشكل يهدد سكينة وسلامة المواطنين بحي سيدي بوجيدة، وهو الأمر الذي استدعى تدخل أقرب دورية لشرطة النجدة من أجل توقيفهما، حيث عمد المشتبه فيهما إلى تهديد عناصرها باستعمال السلاح الأبيض، مما اضطر مقدم شرطة وحارس أمن من عناصر الدورية لإشهار أسلحتهما الوظيفية بالشكل الذي مكن من ضبط المشتبه فيهما وحجز الأسلحة البيضاء التي كانت بحوزتهما.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية المختصة تحت إشراف النيابة العامة، وذلك من أجل تحديد باقي الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً