ألمانيا: حفتر ملتزم بوقف إطلاق النار، وحضور مؤتمر برلين للسلام



حفتر ووزير الخارجية الألماني
Reuters
أعلنت ألمانيا التي من المقرر أن تستضيف جولة مفاوضات بين طرفي النزاع في ليبيا أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر ملتزم باتفاق وقف إطلاق النار.وكان حفتر قد أعلن هجوما قبل نحو أسبوعين للاستيلاء على العاصمة طرابلس التي تسيطر عليها الحكومة المعترف بها دوليا برئاسة فايز السراج.ومن المقرر أن تستضيف ألمانيا مؤتمرا دوليا للسلام في ليبيا الأحد، بحضور عشر دول على الأقل، هي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى ألمانيا وتركيا وإيطاليا ومصر والإمارات.وأكد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس أن حفتر، ملتزم بوقف إطلاق النار، وقال بعد زيارة لمدينة بنغازي، التي يسيطر عليها حفتر إنه مستعد أيضا لحضور مؤتمر برلين.ويأتي ذلك بعد أيام من فشل مساعي روسيا وتركيا لإقناع حفتر بالتوقيع على اتفاق وقف دائم لإطلاق النار وتعليق الهجوم على العاصمة الليبية خلال مفاوضات موسكو التي غادرها حفتر دون التوقيع على الاتفاق.وفتح ذلك باب التكهنات على مصراعيه، بشأن الأسباب التي دفعت الجنرال الليبي لعدم التوقيع على الوثيقة، وكذلك مستقبل الأزمة الليبية، التي تسعى أطراف دولية عدة إلى إيجاد حل سلمي لها.ويستفيد حفتر في حملته العسكرية ضد الحكومة المعترف بها دوليا بخبراء عسكريين روس، كما تدعمه الإمارات ومصر والأردن.ودمرت الحرب الاقتصاد الليبي، وتهدد بقطع إنتاج النفط، وتفتح الباب واسعا أمام موجات الهجرة نحو أوروبا عبر البحر المتوسط، بمساعدة شبكات المهربين الدولية.ولم تتمكن قوات حفتر من دخول العاصمة، لكنها حققت في الفترة الأخيرة بعض التقدم بمساعدة مقاتلين من المرتزقة الروس، حسب سكان المدينة، وهذا ما دفع بتركيا إلى نشر قواتها في ليبيا "دفاعا عن الحكومة المعترف بها دوليا ولحماية مصالحها هناك".
مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً