أول تصريح للنصيري بعد الصفقة التاريخية



عبّر المهاجم المغربي يوسف النصيري، الذي انضم لنادي إشبيلية مقابل 20 مليون يورو، اليوم الخميس عن سعادته بالانضمام لـ”فريق كبير”، مؤكدًا أنه جاء إلى العمل وتسجيل المزيد من الأهداف.

وصرح الدولي المغربي، الذي اجتاز الكشف الطبي ووقع عقدا لمدة خمسة مواسم ونصف حتى يونيو 2025، لوسائل الإعلام التابعة للنادي بأنه “يرغب في اللعب بأوروبا وخوض المزيد من المباريات خلال العام سواء في الدوري الأوروبي أو دوري الأبطال”، مشيرًا إلى أنه سيتقدم نحو هذا الهدف “خطوة تلو الأخرى”.

وقال النصيري الذي سيشارك غدا الجمعة، في أول مران له مع زملائه الجدد ومن المحتمل تواجده خلال مواجهة ريال مدريد يوم السبت المقبل “هذا فريق كبير ويجب العمل يوما بعد يوم واكتساب الثقة ومعرفة أناس جدد. أتوجه بالشكر للفريق الذي ساعدني والمدرب جولين لوبيتيجي الذي سعى لتواجدي في الفريق”.

وأكد المهاجم الشاب صاحب الـ22 عاما -والذي سيتم تقديمه رسميا يوم الإثنين المقبل- أنه “معجب كثيرا” بفريقه الجديد وأنه حلم منذ سنوات عديدة بارتداء قميصه واللعب لصفوفه على هذا الملعب أمام هذه الجماهير الكبيرة.

وانضم النصيري لنادي إشبيلية مقابل 20 مليون يورو ليصبح بذلك أغلى صفقة بيعت في تاريخ نادي ليجانيس.

وشارك النصيري مع ليجانيس في 53 مباراة رسمية خاضها خلال موسم ونصف وتمكن من تسجيل 14 هدفا فيها، ومن بينها أهداف حاسمة في شباك كل من ألافيس وهويسكا وريال بيتيس الموسم الماضي أدت إلى بقاء الفريق في دوري الدرجة الأولى وتجنب الهبوط.

كما شارك مع المنتخب المغربي الأول في 21 مباراة وتمكن من تسجيل 6 أهداف، أحدها في مونديال روسيا 2018 في شباك المنتخب الإسباني وآخرها في نوفمبر/تشرين ثان الماضي أمام بوروندي.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً