الأغنية التي أسقطت الداودية في فخ “حمزة مون بيبي”



يرتفع منسوب الأحداث بشكل متواتر في قضية حساب “حمزة مون بيبي” المتخصص في الابتزاز والتشهير بالفنانين والمشاهير ببروز أسماء فنانات كنّ ضحاياه، من بينهن الفنانة سلمى رشيد والفنانة زينة الداودية وأخريات.

أصل الحكاية ابتدأ مع زينة الداودية مع “الحساب الملعون” كما يسميه البعض، عندما طرحت في فترة خلت، أغنية لها على قناتها الرسمية على موقع رفع الفيديوهات “اليوتيوب” وهي تدعو جمهورها والمبحرين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى إعادة أداء عملها الفني، كل بطريقته الخاصة دون أن تفطن إلى أنّ أيادي ستتربص بها من وراء الحساب.

المصممة سهام بادّة الملقبة بسلطانة وهي أول مشتكية ضد المتورطين في حساب “حمزة مون بيبي”، لم تتردد في أداء الأغنية عبر حسابها الخاص على تطبيق المراسلة المصورة “سناب شات” وبمجرد ما توصلت بها صاحبة أغنية “شدّي ولدك عليّا” من طرف أحد الأشخاص، قامت بوضعها على صفحة حسابها الرسمي على موقع تطبيق الصور “إنستغرام”.

بعدما طرحت أغنيتها بصوت مجموعة من متتبعيها، لم تكن تظن أنّ طرحها بصوت مصممة الأزياء سلطانة سيضعها أمام سيل من الوعيد والتهديد، قبل أن تنهال عليها الأوامر بإلزامية حذفها في حينها.

الداودية لم ترضخ للتهديد وأدارت ظهرها للأمر إلى أن وجدت نفسها ضحية للتشهير بها عبر الحساب من خلال وضع صورتها ولم تتوقف لغة التشهير إلى أن حذفت صورة مصصمة الأزياء سلطانة من حسابها عبر موقع تطبيق الصور “إنستغرام”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً