تفاصيل العرض المغري والراتب الضخم الذي دفع الركراكي لمغادرة الفتح نحو قطر



قرر وليد الركراكي، المدرب السابق لفريق الفتح الرباطي، مغادرة فريق العاصمة بعد تلقيه لعرض مغر من نادي الدحيل القطري .

 

ويقضي العرض بحصو الركراكي عل مبلغ مليار سنتيم ونصف سنويا او ما يعادل 125 مليون سنتيم شهريا، للإشراف على تدريب الفريق القطري.

 

وكان مسؤولو الفتح الرياضي الرباطي لكرة القدم قد توصلوا إلى اتفاق نهائي ورسمي مع وليد الركراكي، مدرب الفريق، أفضى إلى فسخ العقد الرابط بينهما ووضع حد للسنوات الطوال التي أشرف خلالها وليد على قيادة الطاقم التقني لممثل الكرة الرباطية.

 

وقد وافقت إدارة الفتح على فسخ عقد المدرب وليد الركراكي بطلب منه، بعدما قرر قبول العرض الرسمي الذي توصل به من الدوري القطري، وبالتالي خوض تجربة تدريبية جديدة خلال النصف الثاني من الموسم الجاري.

 

من جهته أعلن نادي الدحيل، متصدر الدوري القطري لكرة القدم، اليوم الخميس، عن تعاقده مع وليد الركراكي مدرب نادي الفتح الرياضي الرباطي، لتولي الإشراف على الفريق الأول للدحيل خلفا للمدرب البرتغالي روي فاريا الذي قدم استقالته.

 

وأعربت إدارة نادي الدحيل عن امتنانها لرئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الفتح الرياضي الرباطي لتعاونهم وتسهيلهم لإجراءات التعاقد مع المدرب وليد الركراكي.

 

وكان نادي الفتح الرياضي الرباطي أعلن، أمس، نهاية ارتباطه بالمدرب وليد الركراكي بعد ست سنوات، بناء على طلب منه، رغم ان العقد يمتد إلى يونيو 2020، مؤكدا موافقته على التحاق مدربه السابق بفريق الدحيل استجابة ايضا لطلب النادي القطري.

 

وقاد الركراكي فريق الفتح الرياضي الرباطي الى تحقيق أول لقب له في البطولة الاحترافية في 2016، والى الفوز بكأس العرش في عام 2014، والتأهل إلى نصف نهائي كاس الاتحاد الإفريقي مرتين في 2016 و2017.

 

ويتصدر الدحيل الدوري القطري برصيد 30 نقطة بفارق نقطتين عن الريان الثاني وهما الفريقان الوحيدان اللذان لم يخسرا حتى الان.

 

وكان فريق الدحيل تعرض لهزيمة قاسية برباعية نظيفة أمام السد في نهائي كأس قطر الجمعة الماضية، وهو الأمر الذي دفع بالمدرب البرتغالي الى تقديم استقالته بعد أن تولى مهمة تدريب الفريق منذ يناير 2019 خلفا للتونسي نبيل معلول.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً