شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”



يعتزم فنانون من الإمارات والعراق، تقديم شكاياتهم ضد الفنانة المغربية دنيا بطمة على خلفية التشهير بهم على الحساب الوهمي المعروف باسم “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم في مبالغ مالية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أخذ الملف أبعادا أخرى بظهور ضحايا جدد، يفسر محمد المديمي، رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان في تصريحه لـ”الأيام 24″، مشيرا إلى أن الفنانة المذكورة تنتظرها شكايات جديدة، بعدما أبدى فنانون ومشاهير من دول بعينها، رغبتهم في وضع شكاياتهم أمام الجهة المختصة.

وأفصح عن تواصل أشخاص بعينهم معه من أجل سلك المسطرة القانونية، بعد وقوعهم ضحايا للتشهير والابتزاز، قبل أن يؤكد بالقول إنّ دنيا بطمة هي حاليا موضوع شكايات من طرف مجموعة من الضحايا، مضيفا بالقول إنّ عدد الشكايات في تزايد، ما يؤزم وضعيتها ووضعية متورطين آخرين في هذا الملف المثير للجدل على الصعيدين الوطني والعربي.

وأوضح أنّ تقدّم مجموعة من المشتكين لشكاوى ضدها، من شأنه أن يكشف عن حقائق صادمة وغير متوقعة في الأيام المقبلة ويجرّ أسماء أخرى وراء القضبان، تنضاف إلى المتهمين الستة المتابعين في حالة اعتقال بسجن الأوداية بمراكش.

وأكد أنّ الفنانة المذكورة ورّطت نفسها بكتابة تدوينات بنفس أسلوب “حمزة مون بيبي”، ما جعلها محط مساءلة، قائلا: “من المتوقع أن يأمر قاضي التحقيق بالغرفة الجنحية التلبسية بمراكش بإحضارها وشقيقتها ابتسام للمثول أمامه من أجل مواجهة للمرة الرابعة مع البلوغرز “س.ج” الملقبة بـ”غلامور” لفكّ اللغز عن نقط مبهمة.

ونفى وجود علاقة لزوجها ومدير أعمالها محمد الترك بحساب “حمزة مون بيبي” الذي يسميه مجموعة من المتتبعين بالحساب “اللعين” و”المشؤوم”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً