الحالة الكارثية للطريق الرئيسية تخرج ساكنة دواوير بأزيلال للاحتجاج



احتج ائتلاف يضم ساكنة سبعة دواوير بإقليم “أزيلال” ضد الحالة الكارثية، للطريق الرئيس الرابط بينها وبين العالم الخارجي، خصوصا بعد تأثرها بتهاطل الامطار وهو ما يجعلهم في حالة عزلة.

 

وتعاني ساكنة دواوير “واريت”، “إغرم نأوكتو”، “أسلسيل نوامان”، “أيت عيسى”، “أيت عمر”، “أيت أومرين”، “أفراون”، التابعة لجماعة “آيت ماجدن” بإقليم أزيلال من الحالة المتردية للطريق حيث يستعصي عليهم قضاء أغراضهم اليومية والحصول على الخدمات والحاجيات الأساسية، مشييرين أن وضعيتها (الطريق) تتفاقم سنة بعد أخرى.

 

هذه الوضعية، دفعت بالساكنة إلى الخروج في مسيرة احتجاجية، للتنديد بواقعهم في ظل هذه الظروف، والمطالبة بإعادة تجهيز الطريق لتصبح معبدة أمام الراجلين والسيارات، وإعادة الحركة.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. Omar bichma

    مشكورين على هذه التغطية الإعلامية. إلا أن هنا بعض الأخطاء في أسماء الدواوير فالدواوير أسماؤها هي كالتالي:
    – وريد
    -إغرم نوكنتو
    -أسمسيل نوامان
    – أيت عيسى
    – أيت اعمر
    – أيت أمري
    – أفراو
    و هاته الدواوير تابعة ترابيا لكل من جماعة أيت ماجدن و جماعة واولى.
    و شكرا مرة أخرى

اترك تعليق


إقرأ أيضاً