الرباط..كلفة الاستثمارات في مجال التنقيب عن الغاز الطبيعي خلال 20 سنة



أكد وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز رباح، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الاستثمارات في مجال التنقيب والبحث عن الغاز الطبيعي بلغت 30 مليار درهم منذ إصدار قانون البحث والتنقيب سنة 2000.

 

وحسب معطيات أوردها رباح ضمن رده على سؤال شفوي حول “التنقيب على الغاز الطبيعي” تقدم به الفريق الاشتراكي بمجلس المستشارين،فقد تم استثمار 26 مليار درهم في البحث والتنقيب، فيما فاقت الاستثمارات في حقل تندرارة 3 مليار درهم.

 

وسجل الوزير أنه بالرغم من هذه الاستثمارات الكبيرة فإن عملية التنقيب يمكن أن لا تسفر عن وجود غاز طبيعي،واصفا الاكتشافات الاحتياطية للغاز في المملكة، ب”القليلة”، وبالتالي فالاستثمار في هذا القطاع يعد “مغامرة كبيرة”.

 

وتابع الوزير بالقول أن هناك شركات استثمرت 3 ملايير درهم ولم تواصل التنقيب لعدم وجود الغاز او لارتباط البحث بالتحولات والفرص التي تتيحها بلدان أخرى حيث تفضل الشركات الاستثمار في حقول تتوفر على الغاز وتضمن سرعة ايجاده.

 

وأفاد المسؤول الحكومي بأن المغرب يتوفر على ثلاث مواقع للغاز الطبيعي هي موقع الغرب وموقع مسكالة بالصويرة وموقع تندرارة بنواحي فيكيك والذي تم التوقيع بشأنه على اتفاق أولي باستثمار بلغ 3 ملايير ونصف درهم لبدء استغلاله سنة 2020.

 

وأضاف السيد رباح أن حقل تندرارة يمكن، حسب الاتفاق،أن يوفر في حالة حفر آبار جديدة، ما بين 30 إلى 40 في المائة وعلى أقصى تقدير 50 في المائة من حاجيات المملكة من الكهرباء ،مشيرا إلى أن الدولة تمتلك ،حسب القانون، الحق في 25 في المائة من عائدات الغاز من خلال المكتب الوطني للهيدروكربورات والمعادن.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً