البرازيل تتحدث عن مشاركتها في الدورة المقبلة من معرض الفلاحة بمكناس



 

قالت وزارة الفلاحة والثروة الحيوانية والتموين الغذائي البرازيلية إن المعرض الدولي للفلاحة بمكناس، المقرر تنظيمه خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 19 أبريل المقبل تحت شعار “الفلاحة المغربية في عصر الابتكار الرقمي”، فرض نفسه كفرصة كبيرة للعارضين.

وأضافت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن “المعرض الدولي للفلاحة بمكناس بلغ خلال سنة 2020 نسخته ال 15، وبالتالي أضحى حدثا فرض نفسه بقوة في المنطقة ليصبح واحدا من أكبر الفرص للترويج للتجارة لا سيما بالقارة الإفريقية”.

وتابعت أن المعرض الذي يستقطب “ما يقرب من مليون زائر سنويا، يعد منصة مثالية للتعريف وتسويق منتجات عالية الجودة للصناعة الزراعية البرازيلية”، مذكرة بأن نسخة 2019 من هذا المعرض، الذي تم تنظيمه على مساحة ب 185 ألف متر مربع، استقطبت 1365 عارضا من 60 دولة و850 ألف زائر”. وستشارك البرازيل في الدورة ال 15 للمعرض المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتحل المملكة المتحدة كضيف شرف على التظاهرة ذاتها.

وستعمل وزارة الفلاحة للبلد الجنوب أمريكي على تنسيق مشاركة الشركات البرازيلية، التي تعد الأولى من نوعها في هذا الملتقى الدولي الشهير.

وأعلنت الوزارة أن المقاولات المنتقاة للمشاركة في هذه التظاهرة ستستفيد من رواق يبرز خصوصيات الفلاحة البرازيلية والتقدم الذي تم تحقيقه على هذا الصعيد.

وتم تنظيم هذه المشاركة بالتنسيق مع وزارة العلاقات الخارجية وبدعم من وكالة إنعاش التجارة والاستثمارات، يضيف المصدر ذاته.

ويتمثل هدف مشاركة الفاعلين الفلاحيين البرازيليين في المعرض في تعزيز خدمات ومنتجات عشرة مقاولات تعمل في قطاع الصناعة الغذائية وتصنيع الآليات الفلاحية وتعزيز التعاونيات الفلاحية، لا سيما من خلال مساهمة الجمعية البرازيلية لمصنعي الآليات.

وهكذا ستقوم المقاولات المنتقاة بعرض منتجاتها وتقديم قوائم مؤسساتية مفصلة بمنتجاتها وخدماتها والمشاركة في مختلف اللقاءات المباشرة التي ستنظم في إطار المعرض الدولي للفلاحة بمكناس.

وأكدت الوزارة ذاتها أنها على اتصال بالسفارة البرازيلية بالمغرب لتيسير المشاركة البرازيلية في المعرض وتنظيم لقاءات موازية.

وتعتزم وكالة إنعاش التجارة والاستثمارات البرازيلية تنظيم لقاءات مباشرة وجها لوجه بمناسبة المعرض فضلا عن مواعيد مبرمجة وفقا لخصوصية المقاولات البرازيلية وزبنائها المستهدفين.

ويتوزع هذا الملتقى السنوي على 10 أقطاب، ويقام على مساحة إجمالية تبلغ 32.5 هكتار، منها 11 هكتارا مغطى، ويستقطب 1400 عارض ويتوقع أن يتوافد عليه 900 ألف زائر.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً