تفاصيل أحكام استئنافية الرباط في ملف “حنان بنت الملاح” والدفاع يستأنف الحكم



قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، مساء اليوم، في ملف ما بات يعرف ب “حنان بنت الملاح”، بأحكام تراوحت بين الإعدام والسجن خمس سنوات نافذة.

وهكذا قضت هيئة الحكم، بالإعدام في حق عبد الواحد.ب الملقب ب “ولد المراكشية” المتهم الأول، بارتكاب جريمة حي الملاح بالرباط بعد متابعته بتهم تتعلق بالقتل العمد مع سبق الاصرار وهتك العرض بالعنف وارتكاب أعمال وحشية على الضحية أدت إلى وفاتها علاوة على استهلاك الاقراص المخدرة والسكر البين.

كما أصدرت ذات المحكمة، بالادانة في حق شقيقه محمد. ب المتابع في حالة اعتقال حول نفس الافعال، بعد متابعته بتهمة المشاركة في تعذيب الضحية ، حيث قضت ب20سنة سجنا نافذة في حقه.

وأوضح المحامي بوشعيب الصوفي في تصريح لـ”الأيام24″، بأن المحكمة أصدرت أحكاما بالجملة في حق باقي المتهمين العشرة، من بينهم شقيقة ولد المراكشية، والتي كانت متابعة في حالة سراح بخمس سنوات، كما قضت بنفس الحكم أي خمس سنوات سجنا نافذا في حق مصور الفيديو صديق المتهم الرئيسي، والذي إعترف أمام القاضي، بتصويره للفيديو الذي أثار ضجة بعد تناقله عبر تطبيق الواتساب.

كما أدين باقي المتهمين بعقوبة سالبة للحرية وصلت إلى خمس سنوات سجنا نافذة بينهم متهمين اثنين في حالة سراح، بجنح تتعلق بعدم التبليغ.

وعبر الصوفي في حديه للموقع، مباشرة بعد إصدار الأحكام، عن استياءه من هذه الأحكام، التي صدرت في حق موكليه، وقال بأنها غير مؤسسة من الناحية القانونية على اعتبار أن موكليه لم يحضرا في مسرح الجريمة ولم يعاينوا الجريمة حتى يبلغوا عنها.

إلى ذلك، حضر الجلسة الأخيرة، المتهم رفقة تسعة متهمين متورطين في الملف في حالة اعتقال، وشقيقته التي تتابع في حالة سراح، حيث ارتفعت الأصوات وعلا الصراخ بعض صدور الأحكام وسط عائلات المتهمين، فيما تقبل مصور الفيديو الحكم بابتسامة عريضة.

وقرر دفاع المتهمين استئناف الحكم، حيث كشف الصوفي أن المرحلة الاستئنافية، ستتصدى لهذه الأحكام وتعيدها لجادة الصواب اتتصارا لمبدأ أن الحرية هي الأصل.

يشار إلى أن جريمة احتجاز واغتصاب حنان بنت الملاح والتي تبلغ 34 سنة، قد هزت أحد أحياء العاصمة الرباط خلال الصيف الماضي، بعد تداول مقطع فيديو يوثق للجريمة البشعة التي قام بها المتهم الرئيسي باستعماله “لقرعة زجاجية” واغتصابها.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً