تسببت في إفلاس التجار..شرط واحد يرهن بقاء “BIM” في المغرب



كشف وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، مولاي حفيظ العلمي، الاثنين، أنه قام قبل خمس سنوات من الآن باستدعاء الرئيس المدير العام للفرع المغربي لشركة “بيم” التركية، وهدده بتوقيف نشاطهم التجاري في المملكة.

وقال العلمي أمام مجلس النواب في جلسة الأسئلة الشفهية، إنه استدعى قبل خمس سنوات الرئيس المدير العام لشركة بيم في المغرب، وأبلغه أنه من “المستحيل أن تبقى هذه العلاقة مستمرة”، حسب تعبيره، مالم تتم مراجعة لائحة معروضاتهم والرفع من نسبة المنتوجات المغربية.

وأضاف الوزير المغربي أنه واجه المسؤول عن الشركة التركية، قائلا: “أنتم تستثمرون ومدعومون من بلادكم وهذا شأنكم، لكنكم تتسببون في إغلاق التجار المغاربة لمحلاتهم، وذكر العلمي لتوضيح حجم الخسائر أنه في كل حي في المغرب تتسبب “بيم” في إغلاق 60 تاجرا لمحلاتهم (البقالة).

مولاي حفيظ العلمي أشار إلى أن المنتوجات التي تعرضها ”بيم” ليست منتوجات مغربية، ولذلك طلب من الرئيس المدير العام للفرع المغربي أن يتم على الأقل رفع نسبة المنتوجات المغربية إلى 50% مما يعرضونه في رفوف محلاتهم وإلا فإن الوزارة ستوقف نشاطهم في المملة.

وكشف المتحدث ذاته أمام النواب البرلمانيين أن تركيا وافقت على مراجعة الاتفاقية التجارية وتقبلت أن تخضع للمراجعة بشكل يؤدي إلى الحل الذي يريده المغرب.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. عبد اللطيف.

    مرجان ماركت و كارفور ماركت لا يشملهم هذا الإجراء في منافسة الغير الشريفة لهؤلاء التجار.

اترك تعليق


إقرأ أيضاً