الرجاء يخرج عن صمته تجاه أحداث العنف في مباراة “النسور الخضر” و”الفريق العسكري”



سامي آدم

خرجت إدارة الرجاء الرياضي، عن صمتها تجاه الأحداث المؤسفة التي رافقت نهاية مباراة الكلاسيكو بين الفريق البيضاوي ونظيره الجيش الملكي بالعاصمة الرباط مساء أمس الأربعاء.

وشهد ملعب الأمير مولاي عبد الله ومحيطه، حالة من الفوضى مع تبادل جمهور الفريقيين التراشق بالحجارة.

وفي هذا الصدد، حرص مسئولو نادي الرجاء البيضاوي، على إصدار بيان رسمي، للتعليق على أحداث مباراته ضد الجيش الملكي.

ووجه فريق الدار البيضاء، الشكر لجماهيره التي ساندته أمام الجيش الملكي ضمن مباريات الجولة الخامسة عشر من البطولة الإحترافية الأولى لكرة القدم، منددا بالأحداث المؤسفة التي لحقت بالمباراة.

وقال نادي الرجاء البيضاوي، في بيان رسمي عبر حسابه على “الفايسبوك”، “يشكر نادي الرجاء الرياضي الجماهير الوفية التي تساند الفريق في كل اللقاءات داخل وخارج الميدان”.

وأضاف “ويخص بالشكر الجماهير التي تنقلت لمدينة الرباط بهدف تقديم الدعم المعهود واللامشروط للفريق”.

وأتم بيان النادي الرياضي “يندد نادي الرجاء بالأحداث المؤسفة والخطيرة التي تعرضت لها جماهير النادي بعد نهاية المقابلة”.

وكان الجيش الملكي قد حقق الفوز على الرجاء بهدف دون رد ولكن صحب اللقاء أحداثا مؤسفة في محيط ملعب مولاي عبد الله.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. Samir

    Tout simplement des deux côtés ne sont pas des supporters qui aiment le football mais des voyous racailles mals éduqués comme leurs parents

  2. Nacer abdo

    المشكلة كلها اصلها بعض المشرفين على مواقع التواصل الاجتماعي التي تساعد على تهييج الجمهور والدفع به الى العدوانية بعيدا عن الرياضة……نفس ما تقوم به بعض المةاقع للتشجيع على الارهاب ورفض الاخر…….الحل هو تطبيق قانون الارهاب على هذه المواقع نظرا لما تقدمه من مواد تدفع الى الكراهية والحقد بين المواطنين

    1. MAJD

      أحسنت

اترك تعليق


إقرأ أيضاً