جماهير الرجاء تخرج عن صمتها بشأن المواجهات الدامية بعد لقاء الجيش



عاش مركب الأمير مولاي عبد الله ومحيطه، أمس الاربعاء، على إيقاع أحداث ومواجهات دامية بعد لقاء الجيش الملكي بضيفه الرجاء الرياضي، بعد اندلاع أعمال شغب بين الجماهير وأيضا رجال الأمن، أسفرت عن توقيف 13 شخصا ووضعهم تحت تدبير الحراسة النظرية.

 

واستنكرت مجموعة “كورفا سود”، المشجعة لنادي الرجاء،  غياب التنظيم المحكم للقاء الكروي أمام الجيش الملكي، الذي استقبله مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، والمشاكل التي واجهت المشجعين خلال عملية الدخول والخروج، وسجلت أحداث عنف.

 

وتابعت مجموعة “الكوفا سود”، في بلاغ اصدرته اليوم الخميس، “نندد بشدة بالاعتقالات العشوائية التي طالت الجماهير الرجاوية بعد المباراة، إضافة إلى الاعتداءات الجسدية التي تعرض لها الأنصار، وتسببت لهم في إصابات”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. خليف

    نندد ونطالب السيد وزير الداخلية فتح تحقيق ضد بعض رجال الأمن وهم يعترضون الجماهير بالهراوات و هناك مقطع في فيديو في اليوتوب يوثق ما يقوم به بعض رجال الأمن فعوض حماية جمهور الرجاء زادوا من تاجيج الوضع كتشجيع لأعمال و أفعال جمهور الجيش الملكي

اترك تعليق


إقرأ أيضاً