أزيد من 100محامي لمؤازرة الإبراهيمي والأخيرة تكشف تفاصيل مثيرة في قضية ليلى




مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. مروان من السويد

    الشرع عطانا ربعة ، او نتي مرضيتيش بأمر الله ، راجلك نصاب او شماتا ، او نتيا خايبة او كظني بأن محامية راه قابطة السما بيديها ، كون فيك النفس كوراه طلبتي الطلاق او نبينا عليه السلام .

  2. اليازيد

    ومئة كاملة نصرة للعدالة ولا الالة مراة المحامي العاشق راه غير محامي واحد كافي راكم ضد بنت كانت قاصر وكانت زوينة وراجلك عجباتو لانها صغيرة وفنيونة وخمسة سنين وتقولين ليلة عابرة مالو كان ساوبالو ورجع للمغرب سيد راه بنتي ليه تقدم بك السن وهذا من شيم بعض من يملكون المال المراة كالسيجارة كلما ابتدات في نقصان الا وجاء بواحدة اخرى الحاصول خلي الراجل يعترف ببنته وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم

  3. MARO

    DU BLA-BLA , DANS UN PAYS DU DROIT TU DOIS ETRE JUGER AVEC LE COMMISSAIRE DE POLICE QUI A EMPRISONNÉ LAILA, POUR TRAFIC D’INFLUENCE

  4. علي

    نحن مع الحق والقانون، ولكن لا للظلم والاستعداد واستغلال النفوذ.
    استاذتي المحترمة، هل يعقل ان تستمتعي بمؤازرة اكثر من ١٠٠ محامي، وتضرب الحصار والتطويق حول ليلى حتى تمنعينها من حقها في المؤازرة….. واين هو ضمير اؤلاءك المحامين الذين امتنع ا عن مؤازرتها رغبة لارضاءك

اترك تعليق


إقرأ أيضاً