الجزائر تعلق على افتتاح قنصلية لكوت ديفوار بالعيون ووزير إيفواري يرد!



 

انتقدت الخارجية الجزائرية، افتتاح قنصلية عامة لجمهورية كوت ديفوار بالعيون، ويتعلق الأمر بخامس تمثيلية دبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، بعد القنصلية العامة لجزر القمر المتحدة التي افتتحت في دجنبر المنصرم، والقنصليات العامة للغابون وساو تومي وبرنسيبي وجمهورية إفريقيا الوسطى التي دشنت في يناير.

وقالت الخارجية الجزائرية في بيانها “إن مثل هذا الفعل الصادر عن عضو مؤسس للاتحاد الأفريقي إخلال بالالتزامات المترتبة عن العقد التأسيسي للاتحاد، وهو في ذات الوقت خرق صارخ للقانون الدولي وللوائح مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية”، حسب تعبيرها.

وواصل البيان زعمه “ومهما يكن من أمر فإن إقدام بعض الدول الأفريقية، المؤسسة للأسف للاتحاد الأفريقي، لا يعدو كونه حلقة جديدة في سلسلة طويلة من المناورات وسياسة الهروب إلى الأمام، لن تلبث أن يتجاوزها الزمن وتأتي عليها قوة القانون والشرعية الدولية والتمسك القوي للشعب الصحراوي بحقه الطبيعي والشرعي في تقرير مصيره”.

في ذات الصدد، قال وزير الاندماج الإفريقي وإيفواريي الخارج، علي كوليبالي، إن كوت ديفوار ترفض أي إملاءات تخص توجهها في العلاقات الدولية، وأن قرارها فتح قنصلية عامة بالعيون فعل “سيادي منسجم مع مصالحها وقيمها”.

وقال كوليبالي في لقاء صحافي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ” في مجال السياسة الخارجية، كما في مجالات أخرى، نستنكف عن إعطاء دروس في الأخلاق، كما أننا لا نقبل يأن يملي علينا أحد ما ينبغي أو لا ينبغي أن نقوم به. هذا مبدأ أساسي نحرص عليه”.

وأوضح في اللقاء الذي أعقب افتتاح هذه التمثيلية القنصلية الخامسة بالعيون بعد قنصليات جزر القمر المتحدة وجمهوريات إفريقيا الوسطى، والغابون وساوتومي وبرنسيب، أن فتح قنصلية عامة بالعيون ” قرار نتحمل مسؤوليته بشكل كامل لأنه نابع من سيادتنا ويتسق مع مصالحنا و قيمنا”.

وشدد الوزير الإيفواري على أن هذا الفعل ” لا يتعين أن يعقبه أي جدل مهما كان نوعه”، حيث أن دعم كوت ديفوار لمغربية الصحراء لم يكتنفه قط أي غموض.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. خليف

    الحكام في الجزائر لديهم عقلية أبناء الزنى و أبناء اللقيطات ينصرون الباطل و يذلون الحق و يدافعون على مليشيات إرهابية لا دين لهم و لا أصل و لا فصل،يريدون خلق المشاكل و الترهيب في المنطقة لمرور أموالهم المهربة نحو الخارج و للنيل من خيرات المحيط الأطلسي السمكية بدون وجه حق ،فعوض أن يهتم حكام الجزاءر الانذال بمشاكل شعبهم الذي يصيح لمدة سنة من الزمن رافضا رئيس شيخ بءيس و حكم عسكري قاهر يتدخلون في أمور دول أخرى بعيدة عنهم لكن الرد الإيفواري جاء في محله

  2. متتبع

    هد تبون متكوش امو موحم على منقار النسر وشوفو الصورة وتاكدو

  3. said lajuve

    تبآ لكي ايتها الجزائر وتبا لحكامك الأغبياء الناكرون للخير المغربي

    1. شوفي

      تاً لك يا (Said Lajuve) هل تعتقد أن جزر القمر ودول كالغابون والنيجر وكةت إفوار يغير شيء- هؤلاء يتلقون رشاوي ويغيرون رأيهم يوميا- لماذا لا يقنع بوريتا أسياده الفرنسيين والأمريكان والألمان والسعوديين بفتح قنصلية على غرار كوت كوت

      1. صحراوي الزاك

        هل انت لقيط ؟؟؟

  4. صحراوي الزاك

    الدولة الهجينة و لقيطتها اصابهم السعار لو كان المغرب يقدم رشاوي لما كان وجودكم ذاخل اروقة الاتخاد الافريقي ،و لكن الساعة الاخيرة اتية لتصفية الاستعمار عن الصحراء الشرقية

  5. محمد أحمد المختار

    متى كانت الجزائر وحكامها شرعيين حتى يحترموإ الشرعية الدولية ؛الجزائر لم تكن دولة ذات سيادة وتاريخ قبل 1962 ومن أعطاها الحق أن تقرر مصيرشعب تقول عنه أنه صحراوي وهي تعرف أن المغرب هو صاحب هذا الحق ولا تستطيع بنفاقها وبهتانها وحقدها على المغرب صاحب التاريخ والاصالةأن تحجب الشمس بالغربال؛وفرنسا واسبانيا بوصفهما دولتان كانتا تحتلان المنطقة تعرفان جيدا المغرب والجزائر وتعرفان من هو صاحب الحق من المفتري الافاك(ولن تستطيع الجزائر بما تتلفظ به من حماقات وبهديانها أن تلحق بالمغرب الهزيمة ؛بل سينتصر المغرب بشرعيته ويولون الدبر.

  6. ااااااه
    يا لمقرب

  7. مغربي

    الجزاءر ما عندهاش تاريخ..نصف اراضيها كانت مغربية و استعمرتها تركيا لقرون ثم جاءت فرنسا و استعمرتها قرن و ثلاتين سنة .لا اصالة لا دين لا ثقة هما معروفين من قديم الزمان.بعشرة في اعقل.
    ..لا ثقة فيهم ثم هاذ المشكل ديال الصحراء حتى لا نطالب بصحراءنا الشرقية ثم انهم يبررون صرف الاموال على دولة في الخيال بحجة مساعدة ولكن رؤساءها و عسكرها ينهبون الملايير من الدولارات والشعب عندهم خاري تحتو مكلخ …..

اترك تعليق


إقرأ أيضاً