ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”



أطلقت سلطات جهة الداخلة وادي الذهب، أمس الأربعاء، خطة احترازية جديدة وطرق وقائية مشددة بميناء الداخلة الدولي لمراقبة والحد من انتشار فيروس “كورونا” القاتل.

ويعرف ميناء الداخلة حركية كبيرة للبواخر القادمة من البلدان التي أعلنت عن إصابات مؤكدة بالفيروس فوق أراضيها، مما دفع الجهة لاتخاد تدابير استباقية للكشف المبكر عن الحالات الوارد إصابتها.

ووقف لمين بنعمر، والي جهة الداخلة وادي الذهب، على مختلف التدابير والإجراءات التي تم نهجها للتصدي لفيروس “كورونا” وتقييم البرنامج العملي الذي وضعته لجنة تضم مختلف المتدخلين لمراقبة الوافدين على ميناء الداخلة، تنفيذا لقرار وزارة الصحة المتعلق بتفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية.

ويذكر أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في إقليم هوبي بلغ 2029 حالة، والمصابين إلى 62031 ألف شخص، وشفاء نحو 10337 حالة منذ اكتشاف هذه المرض القاتل.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالإقليم في بيان، إنه تم تسجيل 108 حالة وفاة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، كما تم تأكيد 349 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً