“الهدهد” يقفز إلى “حمزة مون بيبي” وما علاقة بطمة وبلبشير؟



قفز بشكل مفاجئ اسم الهدهد إلى قضية “حمزة مون بيبي”، بحثنا عنه وعن هويته في ملف القرن التشهيري بالفنانين والمشاهير، فقفزت إلى ذهننا الآية الكريمة: “وتفقّد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين”.

ربما كان من الغائبين في المرحلة الأولى من مراحل البحث في هذه القضية، غير أنّ اسمه طفا على السطح، بعدما وضعت الفنانة سعيدة شرف شكاية في حقه على خلفية هذا الملف الساخن والمثير للجدل، فمن يكون هذا الهدهد؟.

الهدهد، جرى تقديمه الثلاثاء المنصرم أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش بعد محاصرته بأكثر من مائة محادثة مصورة تضم محادثات وصور يلتقطها ويكتبها على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب ما كشفه محمد المديمي، رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان في تصريحه لـ”الأيام 24″.

وأكد المديمي أن المعني بالأمر، وقف أمام النيابة العامة في مجموعة من الملفات، أولها السكر العلني وإهانة شرطي أثناء أداء مهامه وثانيها السكر العلني وانتحال صفة بادعائه أنه رجل مخابرات وثالثها تورطه في ملف عصابة الإجهاض إضافة إلى ملف رابع جاء بناء على شكاية إحدى المتضررات، بينما يتعلق الملف الخامس بشكاية وضعها في حقه المركز الوطني لحقوق الإنسان ويرتبط الملف السادس بشكاية حرّكتها ضده الفنانة سعيدة شرف.

وأوضح المديمي أنّ المذكور يشتبه في تورطه في حساب “حمزة مون بيبي”، استنادا إلى مجموعة من المحادثات المصورة التي يعيد نشرها على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشرها بالحساب.

وأقرّ بالقول إنّ عدد من الكتابات التي تنشر على صفحته على “الفايسبوك”، ينشرها بحساب يسمى “العجوز”، مشيرا إلى أنّ تورطه يظل أمرا واردا وليس من الممكن أن يكون تزامن نشر الكتابات محض صدفة.

وفي سؤالنا عن حقيقة علاقته بالفنانة دنيا بطمة، أجاب المديمي بالقول بعدم وجود معطيات في هذا الخصوص، قبل أن يؤكد علاقة “الهدهد” بالمسمى “سيمو بلبشير” ومعاقرته الخمر برفقته في إحدى النوادي الليلية.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. رحاب

    هاته الملفات كلها وهو حر طليق؟
    مثل دنيا بطمة المتورطة جدا و تبقى حرة طليقة يحقق معها و تخرج و كانها ضيفة شرف. يا للعجب!!!

  2. اليزيد

    هناك الهدهد والبوم وابن اوى والخنفساء والسؤال المحير كيف لافعى تصول وتجول بعد كان فحيحها وصل عنان السماء

اترك تعليق


إقرأ أيضاً