السجن أو السراح؟.. مصير عائشة عياش في قضية “حمزة مون بيبي”



جرى اليوم الجمعة، تقديم مصممة الأزياء عائشة عياش أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش على خلفية الاشتباه في تورطها في حساب “حمزة مون بييي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم، قبل أن يحسم في أمر متابعتها إما في حالة سراح أو اعتقال.

وتأتي هذه التطورات بعد أن استمعت إليها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بخصوص مجموعة من الحقائق والاتهامات الموجهة إليها من طرف المتورطين في الحساب المذكور.

وواجهتها الفرقة الوطنية بعدد من الأشخاص ممن ذكروا اسمها في محاضر الاستماع إليهم أو ممن وجّهوا إليها أصابع الاتهام، حيث كانت أول مواجهة بينها وبين مصممة الأزياء سهام بادّة، المعروفة بسلطانة، قبل أن تتم مواجهتها بالفنانة دنيا بطمة.

وتشير المعطيات المتوفرة بين أيدينا إلى أنّ عياش وبكل ثقة، نفت علاقتها بـ”الحساب الملعون” واعترفت في المقابل بعلاقة سلطانة بمسيِّر الحساب، ما جعل هذه الأخيرة تستشيط غضبا وتستنكر تسليط سوط الظلم على رقبتها والتشهير بها ومهاجمتها في شرفها وعرضها.

ويسود الترقب قبل مواجهة عياش بالفنانة دنيا بطمة أمام قاضي التحقيق، خاصة وأنّ شظايا الاتهامات تتطاير في هذه القضية وتتناسل الشكايات بين الفينة والأخرى، ليحضن الملف ملفات أخرى تحمل في طياتها الكثير من الحقائق الساخنة والمتأججة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً