بث وتوزيع أخبار زائفة يطيح بثلاثة أشخاص بسطات وإمزورن



تمكنت مصالح الشرطة القضائية بكل من سطات وإمزورن، أمس السبت ، من توقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم في بث وتوزيع أخبار زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية من شأنها الإخلال بالنظام العام وإثارة الفزع بين المواطنين.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ، أن الخلية المركزية للرصد واليقظة المعلوماتية لمكافحة الأخبار الزائفة حول وباء كورونا المستجد كانت قد رصدت تداول مقطع فيديو بمدينة إمزورن، يدعي صاحبه بشكل كاذب ومضلل تسجيل عدة حالات للإصابة بوباء كورونا المستجد بالمدينة، فضلا عن توجيهه لعبارات تنطوي على سب وقذف صريحين في حق عناصر القوة العمومية.

كما تم رصد ، يضيف البلاغ، تداول مقطع صوتي بمدينة سطات، يدعي أصحابه أن أحد الأشخاص الذي تم نشر صورته الشخصية مصاب بوباء كورونا المستجد، مما استدعى فتح أبحاث قضائية والقيام بخبرات تقنية دقيقة مكنت من تشخيص هوية المتورطين في إعداد ونشر وبث هذه المحتويات الزائفة وتوقيفهم.

وأشار المصدر إلى أنه تم الاحتفاظ بجميع الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية الأبحاث القضائية التي أمرت بها النيابات العامة المختصة، وهي الأبحاث التي تندرج في إطار تفعيل آليات الرصد المعلوماتي لضبط كل المحتويات الرقمية التي تنشر أخبارا زائفة حول وباء كورونا المستجد، الأمر الذي من شأنه أن يمس بشكل مباشر بمرتكزات النظام العام والشعور بالأمن لدى عموم المواطنات والمواطنين.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً