فيروس كورونا: ما الفرق بينه وبين فيروس هانتا؟



بينما يشهد العالم حالة استنفار لمواجهة جائحة فيروس كورونا، الذي أودى بحياة الآلاف حول العالم، تناقلت وسائل إعلام عربية وعالمية خبر انتشار فيروس جديد في الصين يطلق عليه اسم هانتا.

وتقول تقارير الصحفية، إن شخصا من إقليم يونان في جنوب غرب الصين، توفي إثر إصابته بفيروس "هانتا"، في الوقت الذي بدأت فيه البلاد تشهد انخفاضا في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.

Hantavirus#

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يسبب فيروس هانتا مرضا تنفسيًا وهو حيواني المنشأ.

وتنتقل العدوى إلى الإنسان بصفة أساسية عن طريق استنشاق الرذاذ أو ملامسة فضلات القوارض المصابة بالعدوى أو روثها أو لعابها.

وتقول المنظمة إن أعراض هذا المرض: الإصابة بالصداع، والدوار، والحمى المصحوبة بارتجاف، وآلام العضلات، ومشاكل معدية معوية من قبيل الشعور بالغثيان والقيئ والإسهال وآلام البطن، تليها إصابة مفاجئة بضيق التنفس وانخفاض ضغط الدم.

وتظهر أعراضه ما بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد التعرض المبدئي للفيروس.

ومع انتشار هذه المعلومات، اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في العالمين العربي والغربي حالة من الرعب والخوف من أن يتحول فيروس هانتا إلى وباء على غرار فيروس كورونا (كوفيد19).

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم وسم Hantavirus# الذي كان من ضمن قائمة أكثر الوسوم انتشارًا حول العالم حاصدًا أكثر من 523 ألف تغريدة.

وقالت الدكتورة سمية الشيخ: "إن فيروس (هانتا) ظهر عام 1950 في الحرب الكورية، وينتقل من الفئران أو الجرذان إلى الإنسان، والعدوى من إنسان إلى آخر تبقى نادرة، وهناك لقاحات تمّ تطويرها منذ مدة لأجل مواجهته، أرجوكم لا داعي للخوف، إلا إذا كنتم تخططون لأكل الجرذان".

#فيروس_هانتا

وفي العالم العربي أطلق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي وسم #فيروس_هانتا والذي كان من ضمن أكثر الوسوم انتشارًا في عدد من الدول منها: الجزائر ومصر والأردن والكويت والمملكة العربية السعودية وغيرها.

وحصد الوسم أكثر من 70 ألف تغريدة تخوف من خلالها الناشطون من تفشي الفيروس الجديد.

فقالت آلاء: "الصين كل شوية تفاجئنا بفيروس جديد وبتعرف تسطير عليه وتخرج من الكارثة وباقي العالم اللي بيلبس فيه ربنا يسترها على الكوكب ده من الصين".

وقالت نورمان: "الفيروس معدي بين البشر ولن نستغرب أن ينتشر حول العالم، الصين تكذب على طول والعالم بيصدق ومثل ما نشرت فيروس كورونا‬ راح تنشر ‫فيروس هانتا‬ والعالم راح تضحي بشعوبها علشان تجامل الصين. كورونا كان غالبا كبار السن لكن هانتا راح يعم خيره على الجميع".

أخبار "مغلوطة"

وطالب بعض المغردين بعدم نشر الأخبار المغلوطة والتي قد تؤثر سلبًا على حياة بعض الأشخاص.

فقالت مريم: "‏فيروس هانتا‬ ليس فيروسًا جديدًا ولكنه موجود منذ عدة سنوات حتى الآن، إنه ليس فيروسًا معديًا ولا ينتقل من إنسان إلى إنسان. عادة ما يصيب هذا الفيروس القوارض فقط، ويمكن للإنسان أن يصاب بالعدوى إذا ما لامس بول القوارض أو البراز أو اللعاب. توقف عن نشر الشائعات".

وقال الدكتور السعودي فهد الدوسري: "تدور شائعات حاليا عن فيروس هانتا‬ ويصاحبها تهكم على الصين، يجب أن لا ينجرف الشخص منا اتجاه هذه الشائعات، وأن يركز على جهود وزارة الصحة بالسعودية للسيطرة على فيروس كورونا‬ والالتزام في البقاء في المنزل سلاحنا الأقوى"‬.

وتداول مستخدمو مواقع التواصل صورا ومقاطع فيديو لأشخاص قيل إنهم صينيون وهم يطبخون ويأكلون الجرذان والفئران وحيوانات أخرى، طالبوا من خلالها الشعب الصيني بالكف عن أكل هذه الحيوانات.

الفرق بين كورونا وهانتا

وبالعودة إلى الفرق بين فيروس كورونا وهانتا، يؤكد العلماء أن فيروس كورونا يحتاج إلى خمسة أيام في المتوسط لتظهر أعراضه التي تبدأ بحمى، متبوعة بسعال جاف، وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي العلاج في المستشفى.

ونادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف. كما أن ظهور هذه الأعراض لا تعني بالضرورة أنك مصاب بالمرض،لأنها تشبه أعراض أنواع أخرى من الفيروسات مثل الإنفلونزا.

ويمكن أن يسبب فيروس كورونا، في حالات الإصابة الشديدة، الالتهاب الرئوي، ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد، وقصور وظائف عدد من أعضاء الجسم وحتى الوفاة.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً