لهذا عجز حلف “الناتو” عن مساعدة إسبانيا لمواجهة “كورونا”



تعاني إسبانيا من تداعيات فيروس كورونا المستجد ،  حيث تضاعفت عدد الاصابات وازداد عدد الذين توفوا بسبب الفيروس.

 

وكانت مدريد طلبت من حلف شمال الأطلسي )ناتو)، مساعدتها في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

 

وأفاد مركز تنسيق الاستجابة للكوارث الأورو- أطلسي (EADRCC)التابع للحلف في بيان، الأربعاء، أن إسبانيا تقدمت بطلب رسمي للحصول على مساعدات من الناتو تتضمن معدات طبية وشخصية لمكافحة انتشار كورونا.

وأوضح أن المساعدات تضمنت طلب 150 ألف مريلة طبية، و150 ألف جهاز تنفس و1000 جهاز لقياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء، و5 آلاف قناع طبي، و10 آلاف نظارة طبية واقية، و1.5 مليون قناع جراحي، و500 ألف من أدوات التشخيص الطبي، وغيرها.

 

بدوره، أكد مسؤول في الناتو للأناضول فضل عدم الكشف عن اسمه، أن الحلف ليس لديه مخزون من أجهزة التنفس أو المعدات الطبية.

 

وأضاف أن وباء “كورونا” هو أزمة صحية عالمية، مؤكدا أن المسؤولية الرئيسية تقع على عاتق الحكومات.

 

وأشار أن طلب المساعدة يتم إرساله إلى جميع الحلفاء لتأمينه عبرهم أو من خلال الدول الشريكة في الحلف.

 

وحتى كتابة هذه السطور  ، أصاب الفيروس أكثر من 487,452 شخص في العالم، توفى منهم 22,028 بينما تعافى117,582.

 

أما إسبانيا فقد سجلت 56,188 منها 6673 اصابة جديدة ، ومات بسبب الفيروس حتى الان 4089 شخص بزيادة 442 وفاة خلال ال24 ساعة الماضية ، فيما تعافى 7015 شخص.

 

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

 

الأيام24+اناضول

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً