سفيان رحيمي.. اللاعب الوحيد الذي يتدرب في ملعب الرجاء أثناء الحجر الصحي



استغل سفيان رحيمي، لاعب الرجاء الرياضي، سكن والده محمد يوعري حامل أمتعة الرجاء لأكثر من 5 عقود، بملعب تداريب النادي، للتدرب منفردا على ملعب الفريق والاستفادة من المعدات الرياضية طيلة فترة حالة الطوارئ الصحية التي فرضت إيقاف جميع الأنشطة الرياضية في المملكة.

ويوجد بيت رحيمي في قلب مركز تدريبات الرجاء، وهو ما يسمح له باستغلاله في فترة العزل، حيث واظب اللاعب على التدريبات بشكل منتظم، متقيدا بنظام خاص يشمل جميع لاعبي الفريق، ويخضع لمراقبة المدرب جمال السلامي.

ويعد رحيمي اللاعب الوحيد، ربما في العالم، الذي يمارس حجرا صحيا بهذا الشكل، من خلال استغلال ملعب النادي بمفرده.

وعتبر والد رحيمي من أبرز العالمين في الفريق، إذ رافق الرجاء في كل بطولاته وألقابه، التي تحصل عليها محليا وقاريا، وكان آخرها مشاركة نجله لقبي السوبر الإفريقي والكونفيدرالية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً