السلطات المغربية تحقق لتحديد الأسباب الدقيقة للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا



 

أعلن مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، اليوم الأربعاء، أنه يتم حاليا إجراء تدقيق في شكل تحقيق علمي بغرض تحديد الأسباب الدقيقة للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد19).

وأوضح اليوبي في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء “في الوقت الحالي، لا يمكننا معرفة السبب الدقيق للوفيات، سواء المرتبطة باحتمال تناول أدوية أخرى أو وجود عوامل اختطار لم تكن معروفة لدى المريض”، مذكرا بأن معظم حالات الوفاة المسجلة ترتبط بعامل التقدم في السن أو بسبب عوامل تتعلق بمضاعفات الأمراض المزمنة. وقال إن هذه التدقيق سيمكن من بسط فرضيات بشأن العوامل المحددة والكامنة التي أحاطت بتناول أدوية محتملة قبل ولوج المستشفيات.

 

ولمنع انتشار الفيروس، ستواصل الوزارة الدعوة إلى التكفل بالحالات داخل المستشفيات في ظل ظروف المراقبة الطبية، بما يتطلبه ذلك من فحوصات إشعاعية ومختبرية.

 

يذكر أن 21 حالة إصابة مؤكدة جديدة بكوفيد-19 تم تسجيلها بالمملكة منذ ليل الثلاثاء وحتى الساعة الواحدة من زوال اليوم الأربعاء، مما يرفع إلى 638 عدد الإصابات المؤكدة، وفق بوابة “كوفيد.ما” (www.covidmaroc.ma) التي أشارت إلى أن عدد الوفيات بلغ 37 حالة لحد الآن، بينما وصل عدد المتعافين إلى 26 شخصا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً