إدارة الدفاع الوطني تحذر من تطبيق وموقع “ZOOM” للمحادثاث الجماعية



حذرت المديرية العامة لأمن نظم المعلومات التابعة لإدارة الدفاع الوطني، من تطبيق وموقع “ZOOM” الخاص باتصالات الفيديو وغرف المحادثة الجماعية، وأكدت إمكانية تعرضه للاختراق بسهولة من طرف محترفي الاختراق، كما دعت كل الأشخاص الذين يمتلكون معطيات حساسة على أجهزتهم عدم استعماله.

 

ووفق نشرة أمنية للمديرية المذكورة اطلعت عليها الايام24  فإن “زووم” قابل لأن يتفوق عليه بعض المخترقين المحترفين، ويمكن أن تتم العملية عبر إرسال رابط بمجرد الضغط عليه يمكن سرقة معطيات شخصية عن طريق نظام التشغيل “ويندوز”.

 

ومن بين المخاطر الممكنة من عملية الاختراق عن طريق “زووم”، يمكن الولوج إلى المعطيات الشخصية وكذا بإجراء عمليات تحكم عن بعد. ودعت كل من يحمل على أجهزته معطيات حساسة إلى التوقف عن استخدام الموقع أو تطبيقاته، وكذا بتغيير رقم المرور الخاص بالجهاز.

وأظهر تقرير أجراه موقع “ذي إنترسبت”  قبل أيام أن تطبيق “زووم” برنامج المحادثات المرئي، لا يوفّر الأمان الشخصي ولا يحافظ على خصوصية المستخدم كما يدّعي.

 

ويعرّف التطبيق عن نفسه من خلال موقعه الإلكتروني بأنه “يدعم تقنية التشفير (طرف إلى طرف) لحماية الاجتماعات المرئية التي تجري عبره، ولكن موقع ‘ذي إنترسبت‘ وجد أن هذا الأمر ليس صحيحًا تمامًا”.

ويستعين تطبيق “زووم” بتشفير (TLS)، وهي ذات وحدة التشفير التي تستدمها متصفحات الويب، من أجل تأمين مواقع (HTTPS).

 

وعمليًا، هذا يعني أن البيانات مشفرة بين المستخدم وبين خوادم “زووم”، وذلك على غرار محتوى خدمات، مثل: “جيميل”، أو “فيسبوك”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً