الصحة العالمية تغير موقفها من الكمامة ووزارة الصحة تتجه إلى تعميمها



تتجه وزارة الصحة إلى تعميم الكمامات ، للوقاية من فيروس كورونا المستجد ، بعدما تغير موقف منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن .

 

وذكرت مصادر متطابقة للأيام24 أن الوزارة بشراكة مع بعض الفرقاء الاقتصاديين سوف تقوم بتوزيع الكمامات لتكون متوفرة لدى البقالات، في الأحياء الشعبية.

 

وأكدت المنظمة أنها تدعم المبادرات الحكومية التي تتطلب أو تشجع ارتداء الناس للأقنعة مما يشير إلى تحول كبير عن النصيحة السابقة وسط تفشي وباء فيروس كورونا.

 

وأضافت منظمة الصحة العالمية أنه يجب ترك الأقنعة الجراحية” الكمامات الطبية” للعاملين بمجال الرعايه الصحية من أطباء وتمريض في حين يجب على الجمهور استخدام القماش أو أغطية الوجه محلية الصنع بشكل رئيسي.

 

وكانت منظمة الصحة العالمية من قبل قد نصحت الأصحاء بعدم ارتداء الكمامة ، معتبرة أنها  مخصصة للمرضى ومن لديهم أعراض كوفيد19.

ويأتي الموقف المحدث في الوقت الذي يشير فيه المزيد من البحث العلمي إلى التأثير الإيجابي لارتداء الكمامات في منع انتشار الفيروس التاجي، حيث تطلب المزيد من الحكومات في أوروبا من الناس تغطية أنوفهم وأفواههم في الأماكن العامة.

 

وقال الدكتور مايكل ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية لمنظمة الصحة العالمية “يمكننا بالتأكيد أن نرى الظروف التي يمكن أن يساعد فيها استخدام الكمامات المصنوعة محليًا واالمصنوعة من القماش على مستوى المجتمع في الاستجابة الشاملة لهذا المرض”.

 

وقال رايان ” سندعم الحكومات التي ترغب في اتباع نهج مدروس في استخدام الكمامات والتي تتضمن ذلك كجزء من الاستراتيجية الشاملة للسيطرة على هذا المرض”.

 

ويشار إلى أن وزير الصحة قد قال مطلع شهر مارس في ندوة مشتركة  مع  رئيس الحكومة  في الرباط، إن المغرب “يتوفر على مخزون اثني عشر مليون كمامة يمكن استخدامها متى دعت الضرورة”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً