توقف تام لـ83% من المقاولات في قطاع الأعمال والتجارة بالمغرب



أظهرت النتائج الأولية لبحث قامت به الكونفدرالية المغربية للمقاولات الصغيرة جدا و الصغيرة والمتوسطة ،أن خدمات قطاع الأعمال و التجارة تعد من القطاعات الأكثر تضررا جراء جائحة كوفيد – 19.

و أفاد بلاغ للكونفدرالية بأن خدمات قطاع الأعمال والتجارة ، توجد على رأس قائمة القطاعات الأكثر تأثرا بالأزمة الصحية على التوالي بنسبة 6ر20 في المائة و 9ر21 في المائة ضمن عينة تمثل 1080 مقاولة تم تحديدها عشوائيا.

تليها ، بحسب المصدر ذاته ، قطاعات الصناعة والبناء والاتصالات والمناسبات والفلاحة والسياحة والحرف اليدوية على التوالي بنسبة 5ر13 في المائة و 7ر12 في المائة و 5ر10 في المائة و 7ر5 في المائة ، و 2ر5 في المائة ، و 3ر4 في المائة .

وبحسب نتائج هذا البحث ، فإن 83 في المائة من المقاولات هي حاليا في حالة توقف تام للنشاط ، وهو ما يمثل أكثر من ثلثي السكان المشمولين بالدراسة ، بينما لا تتجاوز البنيات التي توقف نشاطها جزئيا نسبة 17 في المائة .

وفي ما يتعلق بالنيات الأكثر تضررا من هذه الأزمة الصحية ، يشير البحث الى أن المقاولات الصغيرة جدا ، بما في ذلك المقاولين الذاتيين ، هم الأكثر تأثرا بالجائحة بنسة 9 في المائة ، في حين أن المقاولات الصغيرة والمتوسطة والتعاونيات يمثلون 8 في المائة و 2 في المائة على التوالي.

ويضيف المصدر نفسه أن البنيات الصغيرة ، التي لديها رأس مال متداول منخفض ، لن يكون في مقدورها تدبير هذه الأزمة

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. yub

    هل هذا إمتحان الاهي؟؟؟ أم هو جحيم من صنع الإنسان؟ وما هو الحل؟ الدعاء لله سبحانه وتعالى ليرحم عباده – فهذا الوباء ليس عادياً – ومن يعتقد أن يكون له علاج فهو مخطئ – للعلم عدود – المراحل القادمة ستكون أسوء بكثير – الكورونة هي بداية للجوع والقتال- فبدون تدخل الاهي والطلب للرحمة منه لن ننجو – فهي فرصة للعودة لخالقنا -تصور جبروت الإنسان والفساد الذي يعيش فيه والأموال الذي يكدسها الأغنياء والظلم والخ- فهذه فرصة للركوع لله وحده – فهذا فيروس – رسالة إلى الإنسان الذي يعتقد أنه يملك مصيره- اللهم إنا نطلب رحمتك يا رب العالمين

اترك تعليق


إقرأ أيضاً