كورونا ينتهي في المغرب آخر شهر يوليوز !



تتوقع وزارة الصحة أن تكون الأيام الأخيرة من شهر يوليوز القادم مرحلة أخيرة تعلن نهاية وباء فيروس كورونا المستجد في المملكة المغربية، وتستعد للخروج من الحجر الصحي باستراتيجية وطنية أبرز ما تضمنته هو الرفع من عدد الاختبارات.

وحسب ما ذكرته جريدة “المساء” فإن وزير الصحة خالد آيت الطالب استنفر مسؤولين القطاع في كل الجهات لأجل تنزيل الإستراتيجية الوطنية للكشف عن فيروس كورونا.

وترمي هذه الاستراتيجية، وفق ما نشرته المساء في عدد الجمعة 22 ماي، إلى بلوغ مليوني فحص واختبار في نهاية شهر يوليوز القادم، استعدادا لمرحلة رفع الحجر الصحي.

الوزارة تتوقع أن تكون نهاية تفشي الجائحة على المستوى الوطني في آخر شهر يوليوز، لذلك ينبغي الوصول إلى أكثر من 21 ألف فحص يوميا لتجنب البؤر الوبائية، خاصة إذا تم الكشف على منعدمي الأعراض المرضية.

وتعتمد وزارة الصحة على تقنية تفاعل التسلسل البوليميرازي “PCR”، نظرا إلى دقة النتائج المتحصل عليها بواسطتها، ويمكن أن تتم الاستعانة بالكشوفات السريعة إذا ما ظفرت بمصادقة لجنة خاصة للمختبرات.

وتستعد الوزارة لخوض سباق مع الزمن وتسرّع وتيرة الاختبارات للكشف عن أكبر عدد ممكن من الحالات المصابة على الصعيد الوطني خاصة تلك التي لا تظهر عليها أعراض أو أعراضها خفيفة نظرا للمخاطر الكبيرة التي تسببها لأنها تنشر العدوى في صمت.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. مكناس

    يوليوز – لا معنى لهذه الكلمة – هل هي عبرية – تتوقعون نهاية الوباء بناء على ماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ غباء

  2. زحيليكة

    صاحبي … واش انت عالم أوبئة ؟

  3. عابر سبيل

    الى مكناس
    التوقع مبني على احصائيات و ارقام خوارزمية لا يمكن لصحفي او الوزارة ان تنشرها وهي من العشرات من الصفحات فرق بين الخبر والاختصاص الوزارة لديها خبراء في الاحصاء وبيانات و توقعات واحتمالات ومعادلات رياضية لو تنشر ستبقى فاتح فمك وكانك تقرا لغة الجن
    السؤال لماذا ترتمون على اشياء وعلوم اخرون ضيعوا نصف عمرهم لتعلمها اذا كنت تعرف طالبا في المعهد العالي للاحصاء ربما قد يفسر لك شيئا ان فهمت

  4. معقول بوشعيب

    تفاءل بالخير اخي

  5. Must

    سينتهي الوباء إنشاء الله قريبا

  6. مكناس

    الذي يمكن أن ينهي الوباء الان أوقبل أوانه هو الله العلي القدير- أم توقعات الذين تسميهم بالمتخصصين في شهر June- july فهذا كلام فارغ – الأعداد خلال 5 أشهر القادمة ستزداد – لماذا لأن الإحصائيات لا تشير إلىى إنخفاض – كما أنه لا توجدبروتوكولات ولا خطة عمل – كل الكلا هو الحجر والذي لا يحترمه غالبية الناس لضروفهم الصعبة- ثانيا العائلاتت المغربية تعيش فلي مساكن مكتضة ما يساعد على إنتشار الفيروس- فالمعطيات لا تبشر بالتوقع الخيالي- والأمر لا يتطلب خبير للمعرفة- فقد علقت منذ الأيام الأولي للحالات ان العدد سيزداد وانا أقول أنه سيصل الى 10000 قريبا ثم سيزداد بسرعة أكثر – لأن (R) سيرتفع من 1 إلى 2 أو 3

  7. ستضاعف حالات الموت والاصابة وسترون نفس الشيء ماوقع 1918 لما فتحوا الحجر الصحي الملايين ستموت

  8. زهور من أكادير.

    الى الاخ مكناس، طبعا الذي سيرفع عنا و عن البشرية هذا الوباء هو الله سبحانه و تعالى الذي نتضرع له كل دقيقة و لكن هذا لا يعني ان نتجاهل العمل الجبار الذي يقوم به الأطباء و كل الطاقم الطبي و التمريضي، و خبراء في علم الأوبئة و المتخصصين، لأن الله دعا للعمل بالاسباب، و هي الجهود التي ذكرتها، و على كل حال نحن نترك الامور لأهل الاختصاص، و نتوكل على الله سبحانه و تعالى، و ارجو ان نتسلح كلنا بالايمان و التفاؤل، تفاؤلوا خيرا تجدوه.

اترك تعليق


إقرأ أيضاً