محامي الترجي: جلسة الطاس غير مريحة ووجدنا صعوبات غير متوقعة



قال رئيس اللجنة القانونية للترجي التونسي، رياض التويتي، إن جلسة محكمة التحكيم الرياضي “طاس”، أمس الجمعة، بشأن ملف نهائي دوري أبطال إفريقيا 2019، كانت غير مريحة.

وأوضح التويتي، خلال تصريحات إذاعية: “الجلسة دامت لأكثر من 8 ساعات، وتمّ منحنا راحة لمدة 40 دقيقة فقط، لذلك كانت متعبة وأصعب من الجلسة الماضية”.

وأردف: “وجدنا صعوبات، أولا لأن الجلسة جرت عن بعد، والثانية أنها دارت باللغة الإنجليزية وهو ما لم نتعوّد عليه، كما أن طريقة النطق مختلفة”.

وتابع: “الجلسة شهدت إثارة عدد من المواضيع، لكن السؤال الرئيسي خلالها كان هو (هل انسحب الوداد من المقابلة أم لا؟)”.

وواصل: “النادي المغربي أكد أن لاعبيه لم يغادروا الميدان، وهذا السؤال ستجيب عنه طاس من خلال الوثائق المقدمة إليها.. كل طرف دافع عن موقفه، وحضر 4 أو 5 شهود”.

وحول شهادة أحمد أحمد، رئيس الكاف، قال التويتي: “لقد قدم شهادته، ولا أريد الدخول في التفاصيل.. ما أؤكده أن موضوع القضية يتعلق بطعن في قرار لجنة الاستئناف بالكاف”.

وكان الوداد قد رفض إكمال مباراة إياب النهائي، حتى يتم تشغيل تقنية “الفار” للفصل في هدف لاعب الفريق البيضاوي، وليد الكرتي، الذي ألغاه الحكم بداعي التسلل، لكن الإعادة التلفزيونية أظهرت خلاف ذلك.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار

    اترك تعليق


    إقرأ أيضاً