حزب سياسي يطالب حكومة العثماني بإلغاء عيد الأضحى بسبب كورونا



طالب حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي حكومة سعد الدين العثماني، بإلغاء عيد الأضحى هذه السنة، وذلك بسبب تداعيات فيروس « كورونا » المستجد على البلاد.

 

وأوضح الحزب في تقرير  عقب  لقاء مع رئيس الحكومة أن ’’ إلغاء الاحتفال بعيد الأضحى هو مقترح وجيه، وسبق للمغرب أن طبقه في سنوات الجفاف والحرب في بداية الثمانينات ’’.

 

وأشار حزب الطليعة  إلى أن ’’ غالبية المواطنين المغاربة لن تكون هذه السنة قادرة عل على اقتناء الأكباش، وحتى بالنسبة للقادرين على ذلك، من الأفضل المساهمة بمبلغها لصندوق دعم كوفيد-19 ’’.

ودعا الحزب إلى تعزيز المداخيل خاصة وأنها مرشحة للانخفاض بسبب توقف العديد من الأنشطة الاقتصادية وبالتالي حتمية تراجع المداخيل الضريبية،لذلك أصبح الإصلاح العميق للنظام الضريبي يفرض نفسه ليصبح نظاما منصفا وعادلا وذو مردودية.

 

وهذا يقتضي وفق حزب الطليعة،  محاربة جدية للفساد والتهرب والتملص الضربيين. وإحداث ضريبة تصاعدية على الثروة وعلى الإرث”.

 

وطالب التنظيم السياسي ذاته، ب’’ تقليص الحسابات الخصوصية للخزينة (ما يسمى بالصناديق السوداء) إلى أقصى حد، وتحويل اعتماداتها إلى صندوق قار للدعم المباشر يضمن دخلا أدنى للعيش كما هو معمول به في الدول الديمقراطية ’’.

 

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. زهور من أكادير.

    فعلا اقتراح في محله و اتمنى ان تقترحه كل الاحزاب المكونة للحكومة، حتى تكون هناك اغلبية و تصادق عليه الحكومة، فبعد الركود بسبب ازمة كورونا ف 80 ف المائة من المغاربة ليس في مقدورهم شراء الاضحية، و احسن شي من لديه القدرة لن يتبرع به لصندوق الدعم.

  2. لا لعيد الأضحى

  3. نعم يجب الغائ عيد الاضحى والملكية

اترك تعليق


إقرأ أيضاً