لفتيت : صندوق ’’جائحة كورونا’’ جاء لدعم المتضررين من الوباء وليس لمحاربة الفقر



قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ، إن المساعدات التي قدمها صندوق مكافحة كورونا جاءت لدعم الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم ومداخيلهم بسبب الجائحة وليس للفقراء،

 

وأوضح لفتيت  في جلسة للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء أن  الصندوق التضامني جاء  في اطار مواجهة آثار  الجائحة وليس لمحاربة الفقر وهو موضوع آخر .

 

وأوضح الوزير أن 4 ملايين ونصف مواطن  استفادوا من دعم صندوق تدبير جائحة كورونا، اضافىة إلى الاشخاص الذين استفادو من دعم صندوق الضمان الاجتماعي.

 

وأضاف في السياق ذاته، أن هناك 400 ألف طلب تم رفضهم ، والوزارة تشتغل على 800 ألف طلب آخر ، مشيرا إلى أن الذين اشتكوا لم  يحصلوا على الدعم لأنهم لايدخلون ضمن الفئة التي ينبعي ان تستفيد .

 

وتابع وزير الداخلية أن الحكومة لم تمنع الناس من العمل ومن لديه عمل يمكنه  أن يباشره،  لكن الأشخاص العاطلين هم عاطلون قبل الجائحة وبعدها .

.

وشدد المسؤول الحكومي على  ان الناس  الذين لديهم وظائف لهم الحق في الذهاب إلى وظائفهم شرط ان لايشكلوا خطرا على الصحة العامة.

 

وفي تعقيبه على أن الحجر أصبح غاية وليس وسيلة،  قال وزير الداخلية إن الهدف من الحجر ليس التضييق على الناس بل حماية الصحة العامة لأن الوباء يشكل خطرا على الجميع.

 

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. احنا الحمد لله مغ غستافدنا ختى من جهة انا من الناس لي كانو خدامين والشركة نقصاتهم لمنع الاكتضاض ولم استفد من الضمان برغم اني مسجلة لي غاية ابريل بحجة انا الشركة لم تتضرر من كوفيد وما ذنبي انا بالرغم اني لا مغيل لي الا نفسي وابلغ من العمر 53 سنة والله لم استفد من اي ناحية حسبي الله ونعم الوكيل

اترك تعليق


إقرأ أيضاً