كورونا..وزارة الصحة تكشف سبب ارتفاع حالات الشفاء بالمغرب



 

عزا منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاد لمرابط، خلال الندوة الصحفية اليومية، إرتفاع حالات التعافي في اليومين الأخيرين إلى الحالة السريرية للمرضى المتكفل بهم.

وأوضح موضحا أنه في المراحل الأولى من الوباء كان معظم المرضى يتم التكفل بهم في حالات سريرية تظهر عليها علامات متوسطة أو متقدمة، في حين أنه في المرحلة الحالية يتم اكتشاف معظم الحالات دون أعراض سريرية أو بأعراض خفيفة جدا.

وأشار إلى أنه في المرحلة الأولى كان يستغرق الاستشفاء وقتا طويلا، حيث تجاوز عند بعض الحالات شهرا كاملا وعند حالات أخرى ستة أسابيع، مسجلا أنه في الوقت الراهن معظم الحالات تتعافى بسرعة، وفقا للمعايير التي وضعتها اللجنة التقنية العلمية الاستشارية الخاصة بوزارة الصحة للتعفنات التنفسية الحادة.

وأضاف لمرابط أن هذا التعافي السريع لمرضى كوفيد-19، مؤخرا، يعزى أيضا للبروتوكول العلاجي والاستعمال السريع لهذا العلاج الذي أقرته الهيئة الوطنية السالفة الذكر.

وخلص المسؤول إلى أن الحالة الوبائية بالمملكة تتحسن بشكل مطرد، داعيا الجميع إلى التحلي بمزيد من الانضباط بتدابير الحجر الصحي والالتزام به للتغلب على هذه الجائحة.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 233 حالة شفاء جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى العاشرة من صباح اليوم الأربعاء ، ليرتفع العدد الإجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء بالمملكة إلى 6643 حالة.

وأضافت الوزارة، على بوابتها الرسمية الخاصة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، أن عدد حالات الوفاة استقر عند 206 حالات ، إذ لم يتم تسجيل أية حالة جديدة .

وقد تم تسجيل 44 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد حتى العاشرة من صباح اليوم، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى 7910 حالات، فيما بلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي 235 ألفا و 362 حالة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار

    اترك تعليق


    إقرأ أيضاً