تقدم مغربي في الحرب على كورونا..4 مؤشرات تبشر بنصر قريب



سجلت المملكة المغربية في حربها على فيروس كورونا معدلات مبشرة تتعلق بأربع مؤشرات تهم معدل انتشار وباء كورونا وحالات الشفاء ونسبة الفتك وعدد الحالات النشطة التي لا تزال قيد العلاج، وفق المعطيات التي كشف عنها، اليوم الأربعاء، معاد لمرابط منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة.

لمرابط كشف أن معدل انتشار الوباء أو توالد الحالات يصل اليوم إلى 0،75 في المائة مع تسجيل اختلاف بين جهات المملكة، ملاحظا أن جميع الجهات تسجل أقل من واحد بالمائة.

وبخصوص الحالات النشطة، سجل لمرابط، أنها تصل اليوم إلى 850 حالة على صعيد التراب الوطني، أي بمعدل 2،3 لكل 100 ألف نسمة، مشيرا إلى أن هذا المعدل يختلف بين الجهات، حيث يبلغ 8 لكل 100 ألف نسمة بجهة الدار البيضاء سطات، و3 لكل 100 ألف نسمة بجهة طنجة -تطوان- الحسيمة، و1 بالنسبة لكل مائة ألف نسمة بجهة مراكش- آسفي، وأقل من 1 بباقي الجهات، فيما أصبحت كل من جهة درعة-تافيلالت والجهة الشرقية وجهة الداخلة-وادي الذهب خالية من أية حالة نشطة.

وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 56 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الأربعاء (24 ساعة الأخيرة)، لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بالمملكة إلى 7922 حالة، أي بمعدل 21,8 لكل مئة ألف نسمة.

وأفاد بأنه تم اكتشاف 51 من مجموع الحالات الجديدة (56)، أي 91 في المائة من هذه الحالات، في إطار منظومة تتبع المخالطين، الذين بلغ عددهم إلى حدود الساعة 47 ألفا و499 حالة، فيما لا يزال 7456 مخالطا رهن التتبع الصحي، مضيفا أن الحالات التي تم استبعادها مخبريا بلغت 13 ألفا و117 حالة في 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع مجموع الحالات إلى 239 ألفا و902 حالة.

وبالنسبة لحالات الوفاة، أشار المسؤول إلى أنه لم يتم تسجيل أية حالة وفاة جديدة، ليستقر عدد الوفيات المسجلة جراء هذا المرض في 206 حالات، ويستقر بالتالي معدل الإماتة في 2,6 في المائة.

أما بخصوص حالات الشفاء، فقد أكد لمرابط أنه انضافت 456 حالة شفاء جديدة، ليصبح إجمالي المتعافين 6866 حالات شفاء تام، ولترتفع نسبة التعافي إلى 86,7 في المائة، والتي تفوق بكثير المعدل العالمي.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. عبد الله

    اللهم لك الحمد و الشكر

اترك تعليق


إقرأ أيضاً