المظاهرات تتصاعد بالولايات المتحدة و أعداد المحتجين تتزايد في محيط البيت الأبيض



 

أكدت تقارير إخبارية، تواصل التظاهرات في واشنطن اليوم الخميس, احتجاجا على مقتل المواطن ذو الاصول الافريقية جورج فلويد، مشيرة إلى ارتفاع في أعداد المتظاهرين بمحيط البيت الأبيض.

وأوضحت المصادر أن نقاط انتشار قوات الجيش في واشنطن “لم تتغير، وأن انتشار قوات الجيش في العاصمة الأميركية كما هو”.

وتعرض رجل شرطة لإطلاق نار، وجرح آخر بآلة حادة في بروكلين مساء أمس الأربعاء بعد ساعات من سريان حظر التجول الذي يهدف لتهدئة الاضطرابات بشأن وفاة فلويد في ولاية مينيسوتا.

وقالت الشرطة الأمريكية إن الرجلين نقلا إلى مستشفى مصابين بجروح لا يتوقع أن تهدد حياتهما، موضحة أن إطلاق النار وقع قبل منتصف الليل بقليل في مجمع تجاري وسط بروكلين.

وتمتلئ مدينة نيويورك بالاحتجاجات على عنف الشرطة، لكن لم يتضح ما إذا كان الحادث مرتبط ا بالتظاهرات.

واستمرت العديد من المسيرات الضخمة في أجزاء أخرى من بروكلين بعد حظر التجول الذي فرضته السلطات لمنع نهب وتخريب المتاجر والشركات ولتهدئة التظاهرات.

هذا كما وجه ممثلو الادعاء العام في الولايات المتحدة اتهامات جنائية جديدة لضباط شرطة مدينة منيابوليس الأربعة، فبعد أن تم اعتقال ديريك تشوفين (الذي جثم بركبته على عنق جورج فلويد)، الجمعة، بتهمتي القتل من الدرجة الثالثة والقتل غير العمد، وجهت تهمة جديدة أشد خطورة الأربعاء، هي القتل من الدرجة الثانية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً