عارضة أزياء مغربية تنضم إلى الاحتجاجات المناهضة للعنصرية بأمريكا



 

انضمت عارضة الأزياء الهولندية، المغربية الأم والمصرية الأب، إيمان همام، إلى الاحتجاجات القائمة في العاصمة الهولندية أمستردام، بسبب وحشية الشرطة الأمريكية في تعاملها مع المواطن الأسمر جورج فلويد.

 

والتقطت نجمة منصة عرض الأزياء البالغة من العمر 23 عامًا مجموعة من الصور ونشرتها عبر حسابها الشخصي على “Instagram” من احتجاجات “Black Lives Matter” التي جرت في ساحة “Dam” في أمستردام الاثنين.

كتبت إلى متابعيها البالغ عددهم 913 ألف شخص: “لقد كانت الاحتجاجات قوية جدا، هذه ليست مجرد قضية أمريكية، إنها قضية إنسانية، نحن بحاجة إلى العمل معا لمحاربة العنصرية والظلم وعدم المساواة”.

 

كما التقطت صورا بالأبيض والأسود شاركتها مع المتظاهرين وهم يحملون لافتات كتب عليها: “عنف الشرطة ليس مصادفة”، “الصمت خيانة”، “إنهاء العنصرية”، “حياة السود مهمة” وعبارات أخرى أكثر قوة تضامناً مع الأمريكيين من أصل أفريقي المواطنين.

لم يقتصر الأمر على دعوة المتظاهرين إلى العدالة وعدم العنصرية في أمستردام، بل انتشر المتظاهرون في شوارع في لندن وبرلين وتورنتو وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة للتعبير عن إحباطهم ورفضهم للتمييز العنصري.

 

وانضمت همام إلى العديد من المشاهير الذين شاركوا في الاحتجاجات الأخيرة المناهضة للعنصرية، كنجمة البوب ​​أريانا غراندي والممثلة الفرنسية الجزائرية صوفيا بوتيلا والمغنية كيلاني والعديد من النجوم.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً