السلطات العمومية تمنع احتجاج الهيئات الممثلة لقطاع النقل بالرباط



 

بعد أن قررت الهيآت المهنية، الممثلة لقطاع نقل المسافرين، تنظيم مسيرة احتجاجية، بواسطة الحافلات، في اتجاه الرباط، اليوم الأربعاء، انطلاقا من أبواب المحطات الطرقية بكل المدن المغربية، للضغط على الحكومة بتغيير شروط استئنافهم لنشاطهم بعد تخفيف الحجر الصحي، توصلت ممثلو هذه الهيئات من السلطات العمومية بقرار المنع بسبب حالة الطوارئ الصحية في بالبلاد.

وكانت الهيآت المهنية، الممثلة لقطاع نقل المسافرين، قد قالت في بلاغ لها “أنه في حالة عدم الاستجابة لها، للاشتغال في ظروف مقبولة، سيتم تنظيم مسيرة احتجاجية، ستنطلق من كل المحطات الطرقية الموجودة على الصعيد الوطني”.

وطالبت هذه الهيآت بضرورة “فتح حوار جاد وبناء، في إطار توافقي، وتشاركي للخروج من هذه الأزمة”.

وكانت الهيئات المهنية الممثلة لقطاع النقل الطرقي للمسافرين، قد عبرت عن رفضها لاستئناف العمل، وفق الشروط التي أقرتها عنها وزارة النقل. وأكدت الهيئات على “أنه يصعب الإشتغال وفق بعض هذه الشروط لأنه لن تستطيع اي مقاولة الوفاء بتغطية و تأدية ما بذمتها و المحافظة على العاملين بالقطاع والقطاعات الموازية المرتبطة بالنقل، و ستكون مجبرة و مضطرة لعدم الإشتغال”.

من جهته أكد عبد القادر اعمارة وزير النقل والتجهيز واللوجيستيك، أن ما جاء في دفتر التحملات من أجل استئناف حركة النقل بد إجراءات التخفيف الصحي لم يخرج عن مقترحات التمثيليات المهنية للقطاع.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار

    اترك تعليق


    إقرأ أيضاً