الداخلية الإيطالية تسرع وثيرة تسوية أوضاع العمال المغاربة



 

تواصل الحكومة الإيطالية، تنفيذ مشروع تسوية أوضاع مئات الآلاف من مهاجرين غير شرعيين، بينهم مغاربة، الذين يعملون في قطاع الفلاحة والمساعدة المنزلية، وذلك من أجل “ضمان التغطية الصحية لهم”، لمواجهة أزمة فيروس كورونا.

وقالت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الأربعاء، إن المغاربة، يوجدون في مقدمة المهاجرين الذين طالبوا بتسوية أوضاعهم، مشيرة أن التوجه اليومي لطلبات تسوية أوضاع المهاجرين يتزايد باستمرار.

ووفقًا لتقرير الداخلية الإيطالية، عن إجراءات تسجيل عقود العمل الذي بدأ في الأول من يونيو، الذي نشره موقع الوزارة، فـ”قد تم كل يوم اعتبارًا من التاريخ المشار إليه، إرسال أكثر من 2650 طلبًا لتسوية علاقات العمل من قبل أصحاب العمل إلى موقع وزارة الداخلية كجزء من إجراءات الطوارئ المنصوص عليها في القانون الخاص بالعمل في قطاعات الزراعة، العمل المنزلي والرعاية الشخصية”.

وذكر التقرير، حسب ما أوردته قصاصة وكالة الأنباء الإيطالية، فإنه “عند الساعة الثامنة من مساء يوم الثلاثاء 30 يونيو، بعد أكثر من 4 أسابيع من البدء بالإجراء، بلغ إجمالي الطلبات المستلمة 80366″، منها “69721 اكتملت بالفعل و 10.645 في سياق المعالجة”.

وأشار التقرير الى أن “الاتجاه اليومي لطلبات إجراء التسوية، والذي سيستمر حتى 15 غشت المقبل، يتنامى باستمرار”، فـ”في يوم الافتتاح، 1 يونيو، تم الانتهاء من استكمال 870 طلبًا، والتي وصلت يوم الجمعة 30 يونيو الى 2324، كمعدل يومي للطلبات المستكملة”.

وأوضح التقرير إنه “أما بالنسبة للقطاعات الأخرى المعنية، فإن العمل المنزلي والرعاية الشخصية يمثلان 88٪ من الطلبات المستكملة بالفعل، أي 61،411 طلباً”، وأن “76٪ من الطلبات قيد التنفيذ، أي ما يعادل 8116 طلباً”.

وختم التقرير، أنه “في توزيع طلبات تسوية الوضعية للمهاجرين حسب بلد المنشأ للعامل ، يوجد المغاربة على رأس القائمة.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار

    اترك تعليق


    إقرأ أيضاً