الممرضون وتقنيو الصحة يحتجون أمام مستشفى مولاي عبد الله بسلا




مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. الاسماعيلي عبدالواحد/ألمانيا

    “…ساهم الممرضون في الصفوف الأمامية…”
    الدرك الذين ظلوا ولازالوا في الحواجز خارج المدن تحت الشمس وفي جنح الليل هم في الصف الأول
    السلطة المحلية وأعوانها الذين ظلوا 24/24 ساعة يسيرون كل شيء
    الشرطة …
    الصحة العسكرية …أطباء وممرضين الذين لم نسمع لهم كلاما…كانوا يشتغلون في نكران الذات
    وعدد من أطباء القطاع الخاص الذين أغلقوا عياداتهم لأجل الاسهام دون رياء أو امتنان…
    وانتم في الصف السابع أو الثامن،وليس كل الممرضين بل بعضهم فقط فليست كل أقسام المستشفيات اشتغلت على كورونا…+فنادق 5 نجوم
    واعلموا أن ممرضي أوربا عالجوا مئات الآلاف دون من أو تكبر

    بعد أن رأيت طريقة عمل الصحة العسكرية تمنيت لو حولت ميزانية الصحة بالمغرب الى الطب العسكري:
    يعملون الوقت الكامل
    لا يمنون على أحد
    لا يملأون الساحة ضجيجا ولا وقفات أو مظاهرات

  2. أيمن المرابطي

    ملي عقلت كاينين جوج ديال الخدمات مع الدولة دايمان كيشكيوا:
    الفرمليا
    والمعلمين
    ودايما على الفلوس
    ايعطوهم ميزانية المغرب ما تشبعهوم
    قبل ما يدخلو الخدمة غير كيطلبو
    مللي كيخدمو كيديرو العصا في الرويضة
    الوزير بن الطالب ما صالح ليهوم
    الوزير الدكالي قبله
    الوزير الوردي
    …كل الوزراء ما لقاو ف هاد الفرمليا الهنا
    لكن راه ما شي كل الفرمليا
    راه فيهم اللي خدام

اترك تعليق


إقرأ أيضاً