هارفي واينستين: اقتراح تسوية القضية يثير غضب بعض ضحاياه



واينستين أدين بالاغتصاب في فبراير/شباط في مانهاتن
Getty Images
واينستين أدين بالاغتصاب في فبراير/شباط في مانهاتن

أعلنت المدعية العامة لولاية نيويورك الأمريكية أنه من المقرر تسوية قضيتين مرفوعتين على هارفي واينستين مقابل دفع تعويض قدره 18.9مليون دولار.

وسوف يوزع المبلغ على عشرات النسوة اللاتي اتهمن واينستين بسوء التصرف والتحرش الجنسي.

ولكن المحامين الذين يمثلون ستا من النساء اللاتي اتهمن منتج الأفلامسيء الصيت، ينتقدون الاقتراح باعتباره "بيعا تاما" للقضية.

ويقضي واينستين حاليا عقوبة السجن 23 عاما بعد إدانته بالاغتصاب.

ما هي التسوية الجديدة؟

سوف تحل التسوية، التي أعلنت الثلاثاء، قضية قدمت في 2018 ضد واينستين، وضد شركة انتاج يمتلكها وشقيقه، رفعها مكتب المدعية العامة في نيويورك.

وسوف تسوي أيضا قضية أخرى قدمت نيابة عن امرأة تتهم واينستين بالاعتداء الجنسي عليها، أو التحرش الجنسي بها.

وقالت ليتيتشيا جيمس، المدعية العامة: "بعد كل التحرش، والتهديدات، والتمييز، ستنال هؤلاء الناجيات بعضا من مظاهر العدالة".

"وسوف تتحرر النساء اللاتي أجبرن على التوقيع على اتفاقات سرية من بعض البنود ويستطعن الحديث".

ولا تزال التسوية المقترحة تتطلب موافقة قاض اتحادي، ومحكمة الإفلاس.

واينستين يقضي حاليا عقوبة بالسجن لمدة 23 عاما
AFP
واينستين يقضي حاليا عقوبة بالسجن لمدة 23 عاما

كيف كان رد فعل المتهمات؟

انتقد المحاميان، دوغلاس ويغدور، وكيفين مينتزر، اللذان يمثلان ستا من المتهمات اقتراح التسوية، لأنه لا يتطلب من واينستين الإقرار بأي مسؤولية، أو أن يدفع شخصيا أي أموال.

وقالا: "اقتراح التسوية هو بيع كامل لقضايا الناجيات، ونحن مندهشون من أن المدعية العامة يمكن أن تؤيد اقتراحا غير سوي على كل المستويات".

وأضافا: "وفي الوقت الذي لا نحسد فيه أي انسانة ناجية تريد فعلا المشاركة في الصفقة، لأننا نفهم الاتفاق المعروض، فإننا نشعر من صميم القلب أنه غير عادل لعدة أسباب".

ولكن متهمة أخرى هي لويسيت جايس، قالت: "هذا العمل التضامني سمح لنا باستخدام صوتنا الجماعي لمساعدة من صمتن، وتعويض كثيرات من الناجيات اللاتي فقدن أعمالهن".

وأضافت: "ليس هناك مبلغ من المال يمكن أن يعوض الظلم، لكنني فخورة جدا بما حققناه اليوم".

وكان واينستين قد أدين في شهر فبراير/شباط، في محكمة بمدينة نيويورك بالاغتصاب من الدرجة الثالثة، وبالاعتداء الجنسي من الدرجة الأولى، ثم حكم عليه بعد ذلك بالسجن 23 عاما.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً