تغييرات جديدة في قيادة الجيش الجزائري



أصدر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الخميس، قرارا بترقية كل من قائد الأركان بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة، إلى رتبة فريق، وقائد الحرس الجمهوري الفريق بن علي بن علي، إلى رتبة فريق أول.

ويرى مراقبون أن ترقية شنقريحة (75 عاما)، وبن علي (نحو 80 عاما) وآخرين، تأتي ضمن تغييرات متتالية في قيادة الجيش وإدارة وزارة الدفاع، يجريها تبون منذ وصوله الرئاسة، في 19 دجنبر الماضي.

وبمناسبة عيد الاستقلال، 5 يوليوز 1962، أشرف تبون خلال حفل في قصر الشعب بالعاصمة الخميس، على تقليد رتبة لواء لعدد من العمداء، ورتبة عميد لعدد من العقداء (دون تفصيل بشأن عددهم وهوياتهم) بحسب التلفزيون الرسمي.

واللواء شنقريحة، الذي رقي إلى رتبة فريق، يشغل منصب قائد الأركان بالإنابة، منذ 23 ديسمبر الماضي، خلفا للفريق الراحل قايد صالح، الذي توفي إثر أزمة قلبية.

وقبلها، قاد شنقريحة القوات البرية منذ 2018، وهو أقدم الضباط الذين شغلوا مناصب حساسة في الجيش، وكان من المشاركين في حربي 1967 و1973 العربيتين ضد إسرائيل.

أما الفريق بن علي، الذي رقي إلى رتبة فريق أول، فظل الضابط الأعلى رتبة في الجيش بعد وفاة صالح، ويقود الحرس الجمهوري منذ 2015، بعد أن تقلد مسؤوليات عديدة في الجيش، وخاصة قيادة مناطق عسكرية.

ويعد بن علي، أحد المشاركين في ثورة التحرير ضد الاستعمار الفرنسي (1954 ـ 1962)، والعسكري الوحيد في تاريخ الجزائر الذي بلغ رتبة فريق أول في الجيش.

ويرى مراقبون أن تبون يعيد ترتيب أوراق الجيش لما يسميها “مرحلة جديدة” تكون فيها المؤسسة العسكرية بعيدة عن الشأن السياسي، بعد أن كانت الرقم الأساسي في إدارة مرحلة انتقالية أعقبت استقالة عبد العزيز بوتفليقة، في 2 أبريل 2019، من الرئاسة (1999 ـ 2019)، تحت ضغط احتجاجات مناهضة لحكمه.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. زكرياء

    ترقيات بطعم شراء الولاء ، فالجزائر مُؤهَّلةٌ لأنْ تكون منطقة صراع وفق ما يخطط له استراتيجِيّو الفوضى الخلاّقة التي من بين ركائزها التقسيم
    والتشتيت ، ينضاف إلى الصراع الدائر بالجارة ليبيا، ولعل زيارة اليمين زروال الرئيس السابق للجزائر الأخيرة لعبد المجيد تبون بقصر المرادية تدخل في باب النصح في هذا الإطار.

    1. الو وينك

      شوف بلادك و الفوضى في راسك اولا واخرا… يا لي ما تعرف والو…
      في المغرب هناك.. فوضى اجتماعية و انقسام داخلي رهيب…فوضى اجتماعية الا تعرف ذلك.

  2. المغرب الى اين؟

    اعتقد ان المغرب لم يفهم الرسالة ببساطة لان الوضع هش هناك.. اجتماعيا و اقتصاديا و على المدى المتوسط. سترون ان المملكة الاستبدادية لم تعد تقوى على تحمل الوضع الاجتماعي و السياسي المتعفن..

  3. زكرياء

    أُشْفِقُ على بؤسِكَ الفكري والأخلاقي،وُأشْفِقُ عليك كذلك لأنَّكَ ضحية البروبغندا العسكرية الجزائرية التي ترسم لك في ذهنك هذه الصورة القاتمة عن المغرب بأساليب غسل الدماغ ، ولن أدخل معك في پبوليميك لأرسم لك صورة مصغرة عن المغرب المعاصِر حيث لن يُجْدِيَ معك نفعا، وأكتفي بالهمس في أذنك بقول لزعيم سياسي جزائري إذ قال:المغرب دخل مجال صناعة الطائرات والجزائر تتبجح بصناعة المايونيز. ومن خلال أسلوبك يظهر أنك محدود الوعي السياسي إذ لو كنتَ تملك حداً أدنى منه لاستوعبت أنّ الجزائر ليست فيها مقومات دولة إذ ما أنْ خرجت من الاستعمار العثماني الذي دام قرون وقرون حتى دخلت في استعمار فرنسي ،وإلى يومنا هذا أتَحدّاك أن تحدد الهوية السياسية للجزائر هل هي تسير بنظام رئاسي أم جمهوري ؟ ولو استوعبتَ السؤال ستجد نفسك مضطراً لحذف النقط من كلمة :جزائر لتصير حرائر

    1. Hadji laid

      Nik oumak.

      1. زكرياء

        أي أمّ في الدنيا هي أشرف من الشرف، ويظهر أنّك يا صاحب هذه العبارة أنّك من الأقليات الجندرية ،وما أظن أنك ستفهم هذه العبارة ، وأدعوك إلى استعمال محرك البحث غوغل لفهم بعض معانيها وتعرف مَنْ أنت ،وفي لغة أهل مراكش أنتَ من الصنف الذي تتبعه القطط،وواضح ماذا تتبع القطط وماذا يعني ذلك في الثقافة الشعبية(أتحدّاك أنْ تكون لديك القدرة على فهم ذلك بسهولة)

  4. زكرياء

    الدليل على أنّ المغرب دخل مجال صناعة الطائرات يكفيك أن تستعين بمحرك البحث غوغل للوقوف على الحقيقة ! وتستطيع بعد ذلك أن تحدد حجم ودرجة الحقد الذي في قلبك على المغرب ودرجة حماقتك التي أسأل اللّٰه لك صادقا أن يشفيك منها،أمّا عن الزفزافي الذي تراه زعيما فهذا عين البلاهة والانحطاط الفكري ، فهو قد أساء إلى وطنه حد الخيانة مما استوجب معاقبته ،أمّا عن العاملات بحقول الفراولة بإسبانيا فهذا دليل على شرف المرأة المغربيةالحرة التي تموتُ ولا تأكل من ثديها كما يقول المثل العربي،وما أظنك ستفهم هذا المثل لقصورك الفكري، والدليل على ذلك هو أنّك تستعمل جملا لا ناظم منطقي يربط بينها، ولعلمك فلي عائلات جزائرية تربطني بهم علاقة دم وقرابة كانت لهم أفكار مثلك ولَمّا كُتِبَ لهم زيارة المغرب منذ سنتين منهم مَن استقر في المغرب ومنهم من يفكر في ذلك والله على ما أقول شهيد ،وأتمنى أن يُكتب لك أنتَ كذلك زيارة المغرب لتكتشفه والحقيقة لعلك تُشْفى من أمراضك أو تزداد أو تموت غيضا

اترك تعليق


إقرأ أيضاً