معايير صحية صارمة لموسم الحج في زمن كورونا



الايام 24 + وكالات

 

كشفت السلطات السعودية، اليوم الاثنين، الضوابط والمعايير الصحية التي سيتم اتباعها في موسم الحج للعام الجاري التي تزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وأبرزها منع الدخول إلى المشاعر المقدسة بدون تصريح، بدء من يوم الأحد 28 من ذي القعدة الموافق 19 من يوليوز حتى نهاية يوم الأحد 12 من ذي الحجة الموافق 2 غشت.

وحسب وسائل الإعلام السعودية فإن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها سيسمح بإكمال الحج للحالات المشتبه بإصابتها، بعد تقييمها من قبل الطبيب المختص، بحيث يتم إلحاقها بالمجموعة الخاصة بالحالات المشتبه فيها، كما تخصص عمارة منفصلة أو دور سكني على الأقل، وحافلة وجدول لمسار رحلة حج مناسب لوضع تلك الحالات.

وتقرر عدم تمكين أي شخص من القائمين على مسار الحج لديه أعراض مشابهه للإنفلونزا من العمل حتى زوال تلك الأعراض، والحصول على قرار التعافي بتقرير من الطبيب المعالج، بينما يسمح بصلاة الجماعة مع التشديد على ارتداء الكمامة القماشية، وإبقاء مسافة التباعد بين المصلين، والرجوع في ذلك للبروتوكولات الخاصة بالمساجد.

وتضمنت الضوابط إلزام المعنييين بجدولة تفويج الحجاج إلى صحن الطواف، بما يضمن مسافة متر ونصف المتر على الأقل بين كل شخص وآخر، وتقليل الازدحام، كما تتضمن منع لمس الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود أو تقبيله، ووضع حواجز ومشرفين لمنع القرب من هذه الحواجز، وسيتم رفع السجاد الخاص بالحرم المكي واستخدام السجادات الشخصية من قبل الحجيج.

وكانت السعودية أعلنت إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج، لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، لمنع تفشي فيروس كورونا.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار

    اترك تعليق


    إقرأ أيضاً