الحكومة تشجع السياحة الداخلية وتقر مجموعة من الإجراءات



كشفت حكومة سعد الدين العثماني اليوم الجمعة عن مخططها لإنقاذ القطاع السياحي، لهذا الموسم من خلال تبني عدة إجراءات، لتجاوز تداعيات كورونا.

وفي هذا الصدد قال عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، في لقاء تشاوري مع أرباب المؤسسات السياحية بحضور وزيري السياحة والصحة، إن السماح بعودة مغاربة الخارج والمقيمين الأجانب ، فرصة لضخ نفس جديد داخل الاقتصاد السياحي بعد وضعية الركود الذي تسببت فيه جائحة كورونا.

ودعا لفتيت المتدخلين في القطاع السياحي إلى الالتزام بإجراءات البروتوكول الصحي، وبتوجيهات السلطات المحلية والمعايير الدولية وعدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية للوحدات السياحية.

وقبل الشروع في هذه الإجراءات شدد وزير الداخلية على ضرورة قيام الوحدات بالتحاليل المخبرية للعاملين ومختلف المستخدمين، مؤكدا أن الحكومة ستواكب وتدعم مختلف الخطوات والإجراءات التي سيقوم بها أرباب الوحدات لإنقاذ موسم الصيف خاصة ونحن على أبواب العطلة الصيفية.

ولم يفت المسؤول الحكومي أن يشيد بمختلف المتدخلين في القطاع السياحي نظير المجهودات المبذولة لإيواء الأطر الصحية والمرضى والمخالطين، وتعزيز صورة المملكة كوجهة سياحية عالمية رغم جل الإكراهات التي أقرتها تداعيات جائحة كورونا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً