كورونا تسبب خسائر مالية ضخمة في قطاع السيارات الجديدة بالمغرب



بلغ تراجع مبيعات السيارات الجديدة في المغرب بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد وتدابير حالة الطوارئ الصحية المتخذة للتعامل مع الجائحة، 33.4 بالمائة خلال يونيو الماضي، حيث تم بيع 9651 مركبة جديدة مقابل 14501 خلال الشهر نفسه من السنة الماضية.

وذكرت جمعية مستوردي المركبات في المغرب، أن شهر يونيو عرف ارتفاعا طفيفا مقارنة بانخفاضه في شهري ماي وأبريل، اللذين سجلا تراجعا يقدر بـ 83 و86 بالمائة على التوالي.

وتشير الاحصائيات إلى أنه تم تسجيل 45774 سيارة جديدة في الأشهر الستة الأولى من عام 2020، مقارنة بـ 80735 خلال الفترة نفسها من عام 2019، بانخفاض قدره 43.3 بالمائة.

ومن المتوقع أن يعود النشاط إلى القطاع، حسب المصدر ذاته، في الربع الأخير من السنة الجارية وبداية العام المقبل على أبعد تقدير.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً