الكوميدي الكريمي يفارق الحياة بعد ساعات قضاها في حالة موت سريري



فارق الكوميدي محمد لكريمي صباح اليوم السبت، الحياة بعد أن ظل يقاوم جسده إصاباته البليغة داخل مستشفى ابن طفيل في مراكش إثر حادثة سير خطيرة تعرض لها ضواحي شيشاوة.

وحسب مصدر موثوق لـ”الأيام24″ فإن لكريمي غادر إلى دار البقاء بعد ساعات قضاها وهو في غيبوبة بسبب إصابة على مستوى الرأس تعرض لها عند سقوطه في حادث اصطدام دراجة نارية كان يقودها مع سيارة كانت تسير في نفس الاتجاه.

ووفق المصدر ذاته فإن الكوميدي الرحل كان ضحية حادثة سير خطيرة صباح الجمعة 10 يوليوز، ضواحي مدينة شيشاوة في الطريق القادمة من الصويرة، نجمت عن حادث تصادم بين دراجته النارية وسيارة.

وعلى إثر الإصابة البليغة في الرأس دخل محمد لكريمي في حالة موت سريري أمس الجمعة قبل أن يلفظ روحه صباح السبت، في حين انتقلت عناصر من الدرك الملكي إلى مكان الحادثة لفتح تحقيق في ملابساتها وظروف وقوعها.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. رحمه الله

اترك تعليق


إقرأ أيضاً