كورونا تعود إلى درعة تافيلالت وطنجة تسجل أكبر حصيلة..إليكم التوزيع الجغرافي



أكدت التحاليل المخبرية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 161 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الـ24 ساعة المنصرمة موزعة على تسع جهات.

الحصيلة الأكبر سجلتها جهة طنجة تطوان حيث بلغ العدد 75 حالة مؤكدة علما أن مدينة طنجة شهدت تصاعدا مقلقا في منحنى الإصابات كما سجلت شفشاون إصابات لأول مرة بعد أربعة أشهر من الصمود.

وثانية تأتي جهة مراكش آسفي التي اكتشفت فيها 28 حالة جديدة مؤكدة، تليها جهة الدار البيضاء سطات بـ 37 حالة، ثم 13 حالة في جهة الرباط سلا القنيطرة و3 حالات في جهة فاس مكناس ونفس الرقم في جهة الشرق وحالة واحدة في جهة كلميم واد نون.

والملاحظ أن جهة درعة تافيلالت بعد مدة طويلة كانت فيها الوضعية الوبائية بدون أي جديد عقب اندثار بؤرة السجن المحلي ورزازت والبؤرة العائلية في الريش، عادت لتسجل حالة جديدة مؤكدة مكتشفة في الرشيدية.

وفيما يتعلق بتفاصيل الحالة الوبائية في المملكة، أوضحت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، هند الزين، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 16 ألف و97 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 13 ألف و442 حالة بنسبة تعاف تبلغ 5ر83 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 257 حالة بمعدل إماتة يناهز 1,6 في المائة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً