رغم إغلاق المحطة.. حافلات بمحيط ولاد زيان تتربص بالمسافرين ! (صور)



شوهدت بعض الحافلات الخاصة بالنقل بين المدن وهي تتربص بمسافرين محتملين، بمحيط محطة ولاد زيان صباح اليوم الثلاثاء،  بعد ساعات من إغلاق المحطة الأكبر والاشهر في المملكة.

 

وكانت إدارة محطة ولاد زيان قررت امس،  إغلاقها حتى إشعار آخر ، عقب حالة الفوضى والاكتظاظ التي عاشتها  ليلة الأحد عقب القرار المفاجئ للحكومة بمنع التنقل من وإلى 8 مدن مغربية، حيث تم إفراغها  من الحافلات حتى إشعار آخر .

 

وتظهر صور توصلت بها ’’الأيام24’’، بعض الحافلات وهي بمحيط المحطة الطريقية ، حيث يحاول بعض السماسرة استدراج المسافرين الراغبين في السفر  ومغادرة العاصمة الاقتصادية ، رغم أن السلطات قامت بوضع متاريس حديدية لمنع ولوج الحافلات إلى المحطة.

 

 

ولا يعرف كيف ستغادر هذه الحافلات مدينة الدارالبيضاء  ، وهي  من الوجهات الثمانية  التي شملها قرار منع  التنقل من وإليها  إلى جانب مدن طنجة، وتطوان، وفاس، ومكناس،  وبرشيد، وسطات ومراكش”.

 

وتسبب القرار المفاجئ الصادر الاحد عن وزارتي الداخلية والصحة، في عملية ارباك حقيقية وفوضى عارمة بالمحطات ومخارج المدن ، والطريق السيار،  وعرض حياة الكثير من المواطنين  لخطر  الحوادث والجرائم .

 

وجاء القرار وفقا لبلاغ مشترك للصحة والداخلية “أخذا بعين الاعتبار للارتفاع الكبير، خلال الأيام الأخيرة، في عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بمجموعة من العمالات والأقاليم، وبناء على خلاصات التتبع اليومي، والتقييم الدوري لتطورات الوضعية الوبائية بالبلاد، وفي سياق تعزيز الإجراءات المتخذة للحد من انتشار هذا الوباء.

 

 

ويستثنى من هذا القرار بحسب المصدر ذاته ،  الأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص العاملين بالقطاع العام أو الخاص والمتوفرين على أوامر بمهمة مسلمة من طرف مسؤوليهم، مع شرط الحصول على رخص استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنع لا يشمل حركة نقل البضائع والمواد الأساسية التي تتم في ظروف عادية وانسيابية بما يضمن تزويد المواطنين بجميع حاجياتهم اليومية.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً