سلطات طنجة تحول الحي الجامعي إلى مستشفى ميداني خاص بمرضى كورونا



تتدارس السلطات المحلية ومصالح وزارة الصحة بمدينة طنجة، إمكانية تحويل الحي الجامعي التابع لجامعة عبد المالك السعدي في بوخالف، إلى مركز صحي لاستقبال مرضى كورونا، وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

 

ودفعت الحالة الوبائية المقلقة بالمدينة السلطات لإعداد المرفق الجامعي، وتحويله إلى مستشفى ميداني لاستقبال حالات كوفيد-19، لتجاوز الضغط الكبير الذي تشهده المستشفيات.

 

واتخذت السلطات المحلية عددا من الإجراءات المرافقة، من بينها إغلاق مؤقت لبعض الأسواق والمنتزهات وتحديد أوقات عمل مقاهي ومطاعم المدينة مع تشديد المراقبة عليها.

 

وسجلت جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، إلى حدود أمس الأحد، 183 حالة جديدة (167 حالة بطنجة، و7 بالحسيمة و2 بكل من المضيق ووزان و5 بتطوان )، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالجهة إلى 6088.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً