أطر صحية تخرج للاحتجاج ضد إلغاء العطلة الصيفية



نظمت الأطر الصحية بجميع أطيافها من أطباء وممرضين وتقنيين وإداريين ، صباح اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية بمقرات العمل بكل من مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، و مستشفى سيدي البرنوصي و مستشفى سيدي عثمان ومستشفى ابن رشد ومستشفى بوسكورة تعبيرا عن رفضهم لقرار وزير الصحة حول “العطل السنوية”.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، على إثر صدور دورية وزارة الصحة التي أعلنت فيها عن إلغاء العطل الصيفية للأطر الطبية والتمريضية وكل العاملين بالمؤسسات التابعة لوزارة الصحة بجميع جهات المملكة، واستدعاء كل المستفيدين في الوقت الحالي من رخص العطلة السنوية، من أجل الالتحاق بمراكز عملهم، داخل أجل لا يتعدى 48 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار.

هذه المستجدات، جاءت بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا” التي عرفت تزايدا مضطردا، خاصة خلال أيام عيد الأضحى.

ورفع المحتجون، شعارات منددة بـ”منع الأطر الطبية من حقهم في العطلة”، وإلزامهم بضرورة الالتحاق بعملهم، مشددين على ضرورة التمتع ولو بقسط من الراحة لمواصلة عملهم بعزم وقوة، مؤكدين على أن العديد منهم رابطوا في الصفوف الأمامية لمواجهة “كورونا” لأزيد من أربعة أشهر، ومطالبين في الوقت نفسه بـ “التعويض”، في ظل عدم توصل عدد منهم بمستحقاتهم المالية، على حد تعبيرهم.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. ادا

    في كل دول العالم وابان جائحة كرونا لم يخرج الاطباء ولاطبيبات للاحتجاج الا في بلدي الحبيب فناس هنا في ولاية فلوريدا لهم الحق في يومين الى ثلاتة ايام فقط عطلة صيفية في جائحة كرونا اننا انانيون وفي كل القطاعات ليس فقط الاطباء

اترك تعليق


إقرأ أيضاً