تمويل المشاريع الاستثمارية بـ45 مليار درهم.. الحكومة تصادق على صندوق “الاستثمار الاستراتيجي”



صادق مجلس الحكومة، اليوم، على عدة نصوص وناقش بالخصوص تفعيل مضامين الخطاب الملكي فيما يهم إطلاق خطة لإنعاش الاقتصاد.

وفي هذا الصدد تمت المصادقة على مشروع مرسوم رقم 2.20.528بإحداث حساب مرصد لأمور خصوصية يحمل اسم صندوق الاستثمار الاستراتيجي لمواكبة المشاريع الاستثمارية الكبرى.

 

وخصص لهذا الصندوق 45 مليار درهم مهمته دعم الأنشطة الإنتاجية ومواكبة وتمويل المشاريع الاستثمارية الكبرى بين القطاعين العام والخاص في مختلف المجالات.

 

ويأتي مشروع هذا المرسوم، الذي تقدم به وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، تنفيذا للتوجيهات الملكية الواردة في خطاب عيد العرش، وذلك من خلال تفعيل خطة طموحة للإنعاش الاقتصادي عبر تعبئة ما يناهز 120 مليار درهم وإحداث صندوق للاستثمار الاستراتيجي.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. الضائع

    عندي مقاولة. تشتغل منذوا أواخر 2018 في المجال الغدائي ويشتغل معي 8 عمل وكله واحد لديه أسرة وكل أسرة مكونة من 3 الى 5 أفراد. وبي سبب أزمة كورونة توقفنا عن العمل وعندما سمعت من خلال خطابات صاحب الجلالة. اسبشرت خيرا وفرحت. وأنا امشي في شوارع الدارالبيضاء ارا اللواحات الاشهارية للأبناك في كل شبر من الأرض معلقة واصحابها متفنون فيه صنعاتهم لأنها تجلب الأنظار. وتلهم المحتاج. لي إنتلاق. العمل من جديد. انطلاقت وكل حماس إلى الأبناك التي انا اشتغل معهم والمدراء زادو فيا جرعة الامال. والتفكير في المستقبل. الآتي قالو لي آتينا بهذه الاوراق والباقي علينا. فرحت بي البرنماج. لأنه محفز جيدا والبنوك. التي نشتغل معها هية البنك الشعبي والتجاري وفاء بنك. وفي الغد أتيت بما انا مطلوب به. لي إحدا الوكالات وقالت لي المديرة حسنا سبدي ز سنتصيل بك في اقراب وقت ممكن أقل من. اسبوع. وانتظرة أكثر من شهر وفي الأخير قالت لي السياج لم يقتنع بي الرواج. الذي ترويجه. ههههههه هل في عز هذه الأزمة ارويج عندكم مابين 10 إلى 16 مليون في الشهر. لم يكفي وصاحب الجلالة يقول غير هذا والدولة تضمن لي الأبناك 85 في المائة. لي الدين العام لكم ويطلب بتسريع. الأمور لي المقاولات. لكي ينطلق الاقتصاد من الوطني من جديد آهذه هية التعليمات العليا ولماذا تلك الاشهارات ووووو قالت لي الأمر ليس بيدي انا مجرد موضفة ونفس الشيء مع بنك الآخر. في الآخير قال لي المدير لذا بنك الثاني. بإمكانك ومن حقك أن تذهب لي أياي بنك. وتطلب منو المساعدة. انا أتيت إليك بصفطي انا معكم منذ مدة. ولم تساعدني في هذه الظروف. ما عسا الثالث والرابع ووووو أن يفعل لي. كلامهم كل فارغ. أحد فينا كذاب. في هذه الدولة الشريفة. هل نحن شعبها أم من في المناصب أم من يصدر القرارات.؟؟؟؟؟؟

اترك تعليق


إقرأ أيضاً